تسجيل دخول

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم
كلمة السر *
حفظ البيانات

وكــــالـة الأنبـــاء الجـــزائريـــة

سعر الصرف للدينار الجزائري : 26/03/2017

 

USD 1$ in 114.35 in 107.77
EUR 1€ in 123.33 in 116.208

 

 

JPY 100¥ in 102.75 in 96.83
GBP in 142.83 in 134.60

 

 

مــواقع واج الجهـــويــة

 
 
 
 

2017/03/27 13:31

    تابع كـل الأخبـار عـلى صفحاتنــا :    facebook   فيسـبوك   Twitter   تـويتـر   Youtube   يـوتيـوب   RSS    خــدمة RSS   

اعـلان اشهـاري

أنت هنا:الرئيـسيـــة»جهـوي»ترميم حي القصبة العريق : إستفادة 100 شاب من عقود التشغيل

ترميم حي القصبة العريق : إستفادة 100 شاب من عقود التشغيل

    الأربعاء, 15 شباط/فبراير 2017 10:20
    نشر في جهـوي
    قراءة 411 مرات
ترميم حي القصبة العريق : إستفادة 100 شاب من عقود التشغيل
أنشــر المقــال

فيـــس بــوك

تــويتــر

جــوجــل بلــس

لينـــكد ان

اطبـــع هــذا المقــال

أرســـل هــذا المقـــال

خيـــارات أخــرى


الجزائر - سيستفيد زهاء 100 شاب بطال من عقود التشغيل للإنطلاق في عمليات ترميم وتنظيف حي القصبة العريق، حسبما أفادت به اليوم الاربعاء ل"واج" الأمينة العامة للمنظمة الوطنية للمرقين العقاريين وجمعية "أصدقاء الجزائر من أجل حماية القصبة " حورية بوحيرد.

وأوضحت السيدة بوحيرد أنه تزامنا والإحتفال باليوم الوطني للقصبة المصادف ل23 فيفري الجاري سيتم توزيع عقود تشغيل لمدة سنة كاملة لفائدة 100 شاب يقطنون على مستوى حي القصبة العريق وباقي الأحياء الشعبية وذلك للشروع في أشغال تنظيف و ترميم وحراسة القصبة .

وسيشارك هؤلاء الشباب في دورات تربصية ضمن إستراتيجية  القضاء على البطالة وخلق مناصب شغل لإعادة إدماح الشباب في المجتمع . 

وقد تم  رصد غلافا ماليا قدر ب 24 مليون دج --حسب المتحدثة-- بدعم من ولاية الجزائر ووزارة التضامن الوطني والأسرة من أجل تمكين الشباب من مناصب شغل و تكوين نوعي سيساعدهم مستقبلا من الإندماج بسهولة في المجتمع خاصة منهم ضحايا الآفات الإجتماعية كالمخدرات وذوو السوابق العدلية . 

وقالت أن هؤلاء الشباب سيتم توزيعهم على القصبة المقسمة إلى 10 أحياء (أجزاء) قصد التكفل بتنظيفها و ترصد مختلف النقاط السوداء على غرار مناطق إنتشار النفايات والكشف عن مواقع تسربات المياه أو غياب الإنارة العمومية فضلا على مراقبة عمليات السطو على المنازل المهجورة بصورة فوضوية من طرف الغرباء عن الحي للحد من تدهورها.

وأشارت السيدة بوحيرد الى أن الدورة التكوينية ستنطلق مباشرة بعد صدور المرسوم التنفيذي الخاص بتحويل ملف القصبة من وزارة الثقافة إلى ولاية الجزائر بالجريدة الرسمية وذلك بعد انتهاء كل إجراءات التحويل مؤخرا . 

وأضافت المصدر أن العملية تندرج ضمن تجسيد المخطط الاستراتيجي الذي تحضره جمعية أصدقاء حماية القصبة بالتنسيق مع اللجنة الولائية لولاية الجزائر بعد تحويل ملف تسيير القصبة من مصالح وزارة الثقافة نحو مصالح الولاية للانطلاق في أكبر مشروع جدي لترميم القصبة العتيقة. 

وحسب ذات المتحدثة أن التكوين الذي سيستفيد منه هؤلاء الشباب يشمل 23 تخصصا كالتبليط  القولبة الرسم الهندسي غيرها من الحرف والمهن اليدوية التقليدية.

وسيشرف على تأطيرهم أساندة مختصين في الهندسة المعمارية وعلماء آثار  وأساتذة التكوين المهني لمنحهم معارف ومهارات علمية وتقنية  ميدانية لإعادة إحياء بعض الحرف الصغيرة المرتبطة بالهندسة وطبيعة المدينة العتيقة  .

كما يطمح برنامج تكوين الشباب حسب السيدة بوحيرد إلى استحداث لأول مرة مؤسسات مصغرة للشباب مختصة في مجال الترميم وصيانة المباني والمدن  التاريخية و الأثرية بالجزائر وذلك إلى جانب تكوين مهندسين مختصين في الترميم بالإستفادة من الخبرة الأجنبية بالمجال خاصة الإسبانية والإيطالية وذلك للوصول إلى إنشاء "أول شركة وطنية مختصة في ترميم المواقع الأثرية" . وبعد صيانة حي القصبة سنقترح حسبها ترميم الأحياء العريقة بقسنطينة وتلمسان وقصبة دلس وقصور الجنوب وغيرها.

وكشفت السيدة بوحيرد انه تم عقد اجتماع مع ممثل ولاية الجزائر لدراسة التدابير المتاحة لانطلاقة فعلية في ترميم القصبة وهذا بعد تحويل الملف من وزارة الثقافة إلى مصالح ولاية الجزائر الذي إعتبرته إجراء" إيجابي " و " ديناميكي " من شأنه أن يعطي دفعا حقيقيا لهذا الملف " الحيوي " للحفاظ على الذاكرة.

وقالت أن عملية التحويل ستسرع من وتيرة التكفل بهذا المعلم التاريخي الذي عان الكثير باعتباره رمزا للهوية العمرانية والتراث الثقافي اللامادي للجزائر، نظرا لما تتوفر عليه الولاية من إمكانيات ووسائل إدارية لاسيما في مجال ترحيل السكان والتهيئة العمرانية والنظافة وغيرها . 

وشددت المتحدثة أن ملف القصبة ليس فقط مسؤولية ولاية الجزائر أو وزارة الثقافة بل ينبغي أن يشكل مسؤولية كل الجزائريين كونه معلم مصنف على المستوى المحلي والدولي.