Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الاتحاد الافريقي يعلق عضوية مالي حتى استعادة النظام الدستوري

  أدرج يـوم : الأربعاء, 19 آب/أغسطس 2020 18:24     الفئـة : دولــي     قراءة : 0 مرات
الاتحاد الافريقي يعلق عضوية مالي حتى استعادة النظام الدستوري

أديس أبابا- أعلن الاتحاد الأفريقي, يوم الأربعاء, تعليق عضوية مالي بعد التمرد العسكري الذي شهدته البلاد يوم الثلاثاء , واحتجاز الرئيس إبراهيم أبوبكر كايتا ورئيس وزرائه الى حين استعادة النظام الدستوري في البلاد.

وأكدت مفوضية السلم والامن التابعة للاتحاد الافريقي, أن التعليق سيظل ساريا لحين استعادة النظام الدستوري, مطالبا بالإفراج عن الرئيس المالي وغيره من كبار المسؤولين, حسب ما نقلته وكالة رويترز.

وفجر اليوم الأربعاء, أعلن رئيس مالي إبراهيم أبوبكر كيتا, استقالته من منصبه وحل البرلمان والحكومة, وذلك بعد اعتقاله على يد عسكريين متمردين.

ودعا رئيس الاتحاد الأفريقي رئيس جنوب أفريقيا, سريل رامافوسا, إلى العودة الفورية للحكم المدني في مالي وعودة الجيش إلى ثكناته.

وقال في بيان, "أدعو القادة الأفارقة والمجتمع الدولي إلى إدانة ورفض التغيير غير الدستوري للحكم في مالي, ومساعدة شعب مالي على العودة إلى الحكم المدني الديمقراطي".

وطالب رئيس الاتحاد الأفريقي, في بيانه الجيش بالعودة إلى ثكناته وتسليم الحكم إلى المدنيين, كما حث شعب مالي والأحزاب السياسية والمجتمع المدني على احترام سيادة القانون والدخول في حوار سلمي من أجل حل التحديات الراهنة.


اقرأ أيضا :       مجموعة الخمس في الساحل تؤكد تمسكها بالنظام الدستوري في مالي


و من جهتها أدانت منظمة الإيكواس الاقليمية - في بيان لها - "بأشد العبارات إطاحة عسكريين انقلابيين بحكومة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا المنتخبة ديموقراطيا" . وأكدت أنها لا تعترف "بأي شكل من الأشكال بالانقلابيين وتطالب باعادة النظام الدستوري فورا  (...) وبالإفراج الفوري عن رئيس الدولة وعن جميع المسؤولين المعتقلين".

كما قررت المنظمة, بحسب البيان, "تعليق عضوية مالي في جميع هيئاتها التقريرية" و"إغلاق جميع الحدود البرية والجوية, ووقف جميع التدفقات والمعاملات الاقتصادية والتجارية والمالية بين (بقية) الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ومالي" , داعية إلى "التطبيق الفوري لمجموعة من العقوبات ضد  جميع الانقلابيين وشركائهم والمتعاونين معهم".

وبعد ساعات من احتجازه من قبل العسكريين المتمردين, في معسكر للجيش, أعلن الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا, فجر اليوم, عبر التلفزيون الحكومي, تنحيته عن السلطة وحل الجمعية الوطنية (البرلمان) وحكومة رئيس الوزراء بوبو سيسي.

وفي بيان موجز أذاعه التلفزيون, قال كيتا "لقد قررت الاستقالة من مهامي  كل مهامي من هذه اللحظة... وأعلن حل الجمعية الوطنية والحكومة".

فيما أعلن قادة  التمرد على الحكم في مالي, الليلة الماضية, عبر التلفزيون الحكومي , عن تشكيل ما أسموه ب"لجنة وطنية لخلاص الشعب" ستشرف على "مرحلة انتقالية مدنية" تفضي إلى تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية, مؤكدين أن جميع الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مالي "سيتم احترامها".

آخر تعديل على الخميس, 20 آب/أغسطس 2020 15:07
الاتحاد الافريقي يعلق عضوية مالي حتى استعادة النظام الدستوري
  أدرج يـوم : الأربعاء, 19 آب/أغسطس 2020 18:24     الفئـة : دولــي     قراءة : 0 مرة   شارك
Banniere interieur Article