Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الصحراء الغربية: الهلال الأحمر الصحراوي يناشد الدول المانحة الاسراع في الاستجابة للاجئين

  أدرج يـوم : الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 15:04     الفئـة : دولــي     قراءة : 940 مرات
الصحراء الغربية: الهلال الأحمر الصحراوي يناشد الدول المانحة الاسراع في الاستجابة للاجئين

الشهيد الحافظ - ناشد رئيس الهلال الأحمر الصحراوي, بوحبيني يحي, الدول المانحة إلى الإسراع في الاستجابة للنداء الذي أطلقته المنظمات الدولية لمواجهة تداعيات وباء كورونا المستجد على اللاجئين الصحراويين, مشيدا بموقف الجزائر التاريخي, و تضامنها القوي مع الشعب الصحراوي.

و أوضح بوحبيني في مساهمة نشرتها وسائل اعلامية, أن للاجئين الصحراويين "لم يغادروا وطنهم قصرا بحثا عن لقمة العيش أو فرص عمل أو للاندماج في بلد آخر, ولم يضطروا لترك وطنهم نتيجة كوارث طبيعية أو أوبئة فتاكة, بل فروا من بطش الغزو العسكري المغربي الذي كان يريد إبادتهم, وهذا ما فرض على المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الاعتراف بوضعهم بعد أن احتضنتهم الجزائر الشقيقة المضيافة على أرضها الطاهرة حسبما تقتضيه اتفاقيات جنيف".

و أضاف المسؤول الصحراوي"لقد انتزع اللاجئون الصحراويون بجدارة واستحقاق إعجاب واحترام وتقدير وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية الدولية والبلدان المانحة لما يتسمون به من حسن التنظيم والتسيير الذاتي والتضامن والتلاحم والمقاربة التشاركية المجتمعية , وتمكين المرأة من لعب دور فاعل في تسيير وإدارة المؤسسات, حيث أصبحت تجربة اللاجئين الصحراويين مثالا يقتدى به في بناء الإنسان والحفاظ على كرامته , والتكفل باحتياجاته خاصة في قطاعات التعليم و الصحة و الرعاية الاجتماعية و المياه , والبيئة والعدالة".

و فيما يتعلق وضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي, فاعتب بوحبيني انها "تشكل أولوية وطنية استراتيجية, ويعتبر الدفاع عنهم واجبا وطنيا مقدسا, فهم يعيشون وضعًا مزريًا وتمارس ضدهم شتى الانتهاكات والضغوط , وذلك لإجبارهم على التخلي المقاومة, والصمود من أجل الدفاع عن قضيتنا الوطنية المقدسة".

و تابع "لقد زاد انشغالنا بعدما وصلتنا معلومات أكيدة بأن فيروس كورونا قد تسرب إلى السجون المغربية, والتي كما هو معروف تنعدم فيها ظروف النظافة والرعاية الطبية, إضافة إلى الاكتظاظ والإهمال, و ما يزيد الوضع تعقيدا هو حالة التكتم التي تميز عمل سلطات الاحتلال حيال هذا الموضوع, وعليه فقد أجرينا العديد من الاتصالات بمنظمات الهلال والصليب الأحمر لمطالبتها بالتدخل العاجل حسبما تقتضيه اتفاقيات جنيف بالتنسيق مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان".

و لفت في هذا السياق, الى استجابة الهلال الاحمر الجزائري لطلب الهلال الصحراوي, حيث قرر أن يقدم كمية 4000 قناع للمعتقلين السياسيين الصحراويين للمساهمة في حمايتهم من وباء كورونا, "وقد قمنا بتسليمها فورا للجنة الدولية للصليب الأحمر ودعوناها لزيارة المعتقلين السياسيين الصحراويين واطلاعنا على وضعهم وبطبيعة الحال لإيصال الأقنعة إليهم, وسنستمر في متابعة الموضوع بمثابرة ومسؤولية", يضيف  المسؤول الصحراوي.

 

== اشادة بالتضامن التاريخي للجزائر مع الشعب الصحراوي ==

 

و أكد بوحبيني أنه "لقد أجرينا منذ بداية انتشار وباء كورونا اتصالات واسعة بالشركاء في المجال الإنساني من وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى وحركة التضامن مع الشعب الصحراوي لإقناعها بضرورة تنسيق الجهود, والعمل على توفير الاحتياجات الأساسية للوقاية والحماية من الوباء خاصة في مجال الصحة والنظافة والمياه والأمن الغذائي, و اتخاذ التدابير المناسبة للتكفل بالاحتياجات الأساسية التي ستنجم عن الوباء, حيث أن إجراءات الحجر الصحي وتوقيف الحركة والأنشطة المدرة للدخل سيؤدي لا محالة إلى زيادة نسب الهشاشة المرتفعة أصلا لدى اللاجئين الصحراويين".

و أشاد في هذا السياق, بالموقف التاريخي للجزائر وتضامنها القوي مع الشعب الصحراوي في "هذه الظروف الحالكة" قائلا "فلم يثنيها انشغالها بمواجهة وباء كورونا ومواجهة التحديات في العديد من المناطق المجاورة لها من أن تسجل مرة أخرى الاستثناء في مواقفها المبدئية التاريخية", مضيفا "فقد شيد الجيش الجزائري في زمن قياسي مستشفى ميدانيا لصالح اللاجئين الصحراويين, وهو يتوفر على كل الاختصاصات ونظمت جسرًا جويًا لإيصال مساعدات, فضلا عن إيفادها وفد وزاريا محترما حاملا رسالة تضامن ومؤازرة".

و نوه أيضا بإنجاز أخر خارق للعادة "وهو تكفل الدولة الجزائرية بآلاف الطلبة الصحراويين الدارسين في العديد من ولاياتها إلى أن اختتمت السنة الدراسية ونقلهم إلى المخيمات دون أن تسجل فيهم إصابة واحدة بالوباء".

و ختم رئيس الهلال الاحمر الصحراوي قائلا: "اننا نعتز بموقف الجزائر المبدئي والثابت, وفي نفس الوقت ننوه بالاستجابة السريعة لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والحركة التضامنية, ورغم أن سابق لأوانه أن نجري تقييما دقيقا شاملا, إلا أننا نسجل ارتياحنا لمستوى التجاوب إلى حد الآن حيث تقدر نسبة الاستجابة للنداء بحوالي 15 في المائة".

 

آخر تعديل على الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 15:09
الصحراء الغربية: الهلال الأحمر الصحراوي يناشد الدول المانحة الاسراع في الاستجابة للاجئين
  أدرج يـوم : الأربعاء, 24 حزيران/يونيو 2020 15:04     الفئـة : دولــي     قراءة : 940 مرة   شارك
Banniere interieur Article