Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

ليبيا: اجتماع ميونخ يدعو إلى تسريع المفاوضات من أجل وقف إطلاق نار دائم

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 18 شباط/فبراير 2020 09:33     الفئـة : دولــي     قراءة : 174 مرات
ليبيا: اجتماع ميونخ يدعو إلى تسريع المفاوضات من أجل وقف إطلاق نار دائم

ميونيخ - دعا المشاركون في اجتماع اللجنة الدولية لمتابعة مؤتمر برلين حول ليبيا، أطراف النزاع في هذا البلد إلى الحفاظ على الهدنة الحالية وتسريع المفاوضات من أجل وقف اطلاق نار دائم، مع تجديد التأكيد على التزامهم بتطبيق مخرجات مؤتمر برلين المنعقد في 19 يناير الماضي.

ففي بيان ختامي لأشغال الاجتماع الأول للجنة الدولية لمتابعة مؤتمر برلين، جدد المشاركون "تأكيدهم على مخرجات المؤتمر، والتزامهم الثابت بالتطبيق الكامل لمخرجات هذا المؤتمر"، مشيدين "بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510 (2020) الصادر في 12 فبراير 2020 الذي صادق على مخرجات مؤتمر برلين".

وشارك في هذا الاجتماع، الذي عقد يوم الأحد، وزراء خارجية الجزائر والصين ومصر وفرنسا وألمانيا وايطاليا وروسيا وتركيا وتونس وجمهورية الكونغو والامارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، علاوة على ممثلين سامين من الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.

ففي نص البيان، دعا المشاركون بشدة الاطراف الليبية الفاعلة إلى الحفاظ على الهدنة الحالية وتسريع مسار المفاوضات من اجل الوصول إلى وقف اطلاق نار دائم بالبلاد.


إقرأ أيضا : اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائ


وبذات المناسبة، أبدوا أسفهم للانتهاكات الأخيرة لحظر الأسلحة، ليجددوا عزمهم على المساهمة في تطبيق هذا الحظر ، مشيدين بالتطورات المسجلة في مجال رقابة أنجع لحظر الأسلحة الساري في البلد.

كما ثمن المشاركون التقدم الذي حققه الممثل الخاص للأمين العام وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ،غسان سلامة من خلال التطبيق السريع لمخرجات مؤتمر برلين، مرحبين بالاجتماع الأول للجنة العسكرية المشتركة بصيغة (5+5) بقيادة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الذي انعقد من 3 إلى 8 فبراير بجنيف، علما ان الاجتماع القادم سينعقد يوم 18 فبراير الجاري.

وتجرى هذه المباحثات تحت رعاية الأمم المتحدة بجنيف، وتضم خمسة ضباط سامين عينتهم الحكومة الليبية للوفاق الوطني المعترف بها من الامم المتحدة بقيادة فايز السراج، وخمسة ضباط سامين عينهم الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر.

وتعد اللجنة العسكرية أحد مخرجات مؤتمر برلين، بهدف تعزيز وقف اطلاق النار الساري في ليبيا وتحقيق المصالحة بين الليبيين.

                   == تفضيل الحل السياسي ==

 

و جدد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم التأكيد على موقف الجزائر بشأن تسوية الازمة الليبية مشددا على أن الحل "لا ينبغي ان يكون الا سياسيا".

و ابرز السيد بوقدوم في مداخلته "قدرة" الليبيين على"تجاوز خلافاتهم من دون اي تدخل خارجي"، داعيا الى دعم جهود المجتمع الدولي الرامية الى تمكين الشعب الليبي من الخروج من الازمة التي تؤثر بشكل كبير على هذا البلد الجار و تتجاوز حدوده".

وجدد رئيس الدبلوماسية الجزائرية كذلك التأكيد على "استعداد الجزائر الكامل لمرافقة الاخوة الليبيين في مسار الحوار و التسوية السياسية مع الابقاء على نفس المسافة مع جميع الاطراف وبنفس مستوى الصراحة و الثقة".

ومن جهته، اشاد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بمواصلة المباحثات بين اطراف الازمة الليبية بغية الوصول الى وقف اطلاق نار دائم بليبيا.


إقرأ أيضا : بوقادوم يجدد التأكيد على أن الشعب الليبي هو "المخول الوحيد لاختيار من يمثله"


و كانت الاطراف الليبية قد اتفقت، خلال الاسبوع المنصرم بجنيف عقب الدورة الاولى للمباحثات من اجل وقف اطلاق النار بهذا البلد، على ضرورة استئناف المناقشات ابتداء من يوم الثلاثاء.

وشجعت النية الحسنة، التي ابداها الطرفان الليبيان خلال هذه الدورة ، بعثة الامم المتحدة على اقتراح موعد جديد لمواصلة المحادثات.

وأكدت الاطراف الليبية خلال هذا اللقاء على ضرورة تحويل الهدنة الجارية بليبيا الى وقف اطلاق نار دائم غير ان هناك بعض نقاط الاختلاف لازالت قائمة ، حسبما افاد به سابقا ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة.

آخر تعديل على الثلاثاء, 18 شباط/فبراير 2020 10:11
ليبيا: اجتماع ميونخ يدعو إلى تسريع المفاوضات من أجل وقف إطلاق نار دائم
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 18 شباط/فبراير 2020 09:33     الفئـة : دولــي     قراءة : 174 مرة   شارك
Banniere interieur Article