Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

ليبيا: دعوة للمجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية الى عقد اجتماع الثلاثاء المقبل للمساهمة في "إنهاء الفوضى"

  أدرج يـوم : الأحد, 26 كانون2/يناير 2020 14:17     الفئـة : دولــي     قراءة : 2 مرات
ليبيا: دعوة للمجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية الى عقد اجتماع الثلاثاء المقبل للمساهمة في "إنهاء الفوضى"

طرابلس - دعا المجلس الاجتماعي لقبائل "ورفلة" في بني وليد جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس، جميع المجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية من أنحاء ليبيا إلى عقد اجتماع الثلاثاء المقبل بالمدينة من أجل المساهمة "بكل فاعلية وإيجابية في إنهاء الفوضى الحاصلة" في البلاد.

ويأتي هذا الحراك القبائلي، الذي وجهت فيه "الدعوة إلى جميع قبائل ليبيا، بموازاة المؤتمرات والتحركات الدولية، سعيا للبحث عن حل يمنع إطالة أمد الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ ثمانية أعوام وأكثر".

وقال خالد الغويل، مستشار الشؤون الخارجية لرئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، في تصريح نقله موقع "أخبار ليبيا الآن" إن "الاجتماع سيضم جميع المجالس الاجتماعية في ليبيا للتشاور، من أجل اتخاذ موقف موحد ضد كل التدخلات الخارجية"،  مبرزا أن المجتمعين "سيعملون على توحيد الصف وخلق حوار حقيقي بين الليبيين".

وثمن علي مصباح أبو سبيحة، رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومدن الجنوب، هذا التحرك بقوله: "أحيي المجلس الاجتماعي في بني وليد على توجيهه الدعوة إلى جميع المجالس الاجتماعية على مستوى الوطن، بهدف عقد اجتماع تشاوري لمناقشة القضايا الملحة...".

ودعا أبو سبيحة في بيان، قيادات المجلس الاجتماعي إلى "أن يسموا على جراحهم، ويكونوا في المستوى الذي تنظر به إليهم غالبية الليبيين، ويوجهوا الدعوة للجميع دون استثناء، بمن فيهم مجلس أعيان مصراتة"، مشددا على أن "مصلحة الوطن وأمنه واستقراره تسمو على كل المصالح سواء أكانت شخصية أو قبلية أو مناطقية".


إقرأ أيضا : اجتماع الجزائر حول ليبيا: الدعوة الى الانخراط في مسارالحوار السياسي


كما ناشد أبو سبيحة كل المجالس الاجتماعية ومجالس الأعيان والشخصيات العامة، ضرورة حضور الاجتماع، "لأن مصلحة الوطن في أشد الحاجة إليهم".

ومن جهته، قال خالد الغويل "نبارك ما جاء في بيان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة ونشد عليه"، لافتا إلى أن الاجتماع المرتقب "سيتم الاتفاق فيه حول نتائج تمهد الطريق لإخراج البلاد من النفق المظلم".

وكان المجلس الاجتماعي لقبائل "ورفلة" قد أكد في بيانه أن الاجتماع سيبحث "غل الأيادي العابثة في البلاد ووضع الجميع في مواجهة تاريخية مع استحقاقات وطنية واجبة التنفيذ من خلال هذه الدعوة، التي تنطلق من بني وليد".

وانتهى المجلس إلى أن ليبيا "تمر بمرحلة خطيرة، مما يفرض على الجميع تغليب المصلحة الوطنية على الأهداف الشخصية، سعيا لإخراج البلاد من أزمتها".


إقرأ أيضا : اجتماع الجزائر حول ليبيا: رفض التدخل الأجنبي وتأكيد على حضر الأسلحة


وكان وزراء خارجية دول آلية جوار ليبيا قد دعوا في ختام اجتماعهم التشاوري يوم الخميس الماضي بالجزائر، الأطراف الليبية للانخراط في مسار الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة، وبمشاركة الاتحاد الإفريقي ودول الجوار الليبي، للتوصل إلى حل شامل لهذه الأزمة، بعيدا عن أية تدخلات خارجية.

وأشاد المشاركون في بيانهم الختامي بالجهود "التي بذلتها الجزائر خلال الفترة التي سبقت انعقاد مؤتمر برلين، والتي تجسدت في زيارات العديد من الوفود رفيعة المستوى إلى الجزائر من بينها وفود ممثلة للأطراف في الأزمة الليبية" ، كما أشادوا بإعلان الجزائر خلال مؤتمر برلين عن استعدادها لاحتضان لقاءات بين الأشقاء الليبيين لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين ودعوتهم للعودة إلى طاولة الحوار والتفاوض لإنهاء الأزمة الليبية بما يحفظ وحدة الشعب الليبي وسيادته".

آخر تعديل على الأحد, 26 كانون2/يناير 2020 15:05
ليبيا: دعوة للمجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية الى عقد اجتماع الثلاثاء المقبل للمساهمة في "إنهاء الفوضى"
  أدرج يـوم : الأحد, 26 كانون2/يناير 2020 14:17     الفئـة : دولــي     قراءة : 2 مرة   شارك