Menu principal

Menu principal

الغرض الأساسي من المفاوضات المباشرة هو إيجاد حل يكفل حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

  أدرج يـوم : الأربعاء, 15 آب/أغسطس 2018 19:34     الفئـة : دولــي     قراءة : 32 مرات
الغرض الأساسي من المفاوضات المباشرة هو إيجاد حل يكفل حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

بومرداس - أكد رئيس البرلمان الصحراوي, خاطري أدوه, يوم  الاربعاء بولاية بومرداس, ان الغرض الأساسي من المفاوضات المباشرة التي تعتزم  الامم المتحدة اطلاقها نهاية السنة الجارية, يتمحور حول ايجاد حل يكفل حق شعب  الصحراء الغربية في تقرير المصير عبر استفتاء شعبي يفضي الى تصفية الاستعمار  بآخر مستعمرة في إفريقيا.

وفي تصريح ل(وأج) , على هامش اختتام أشغال الجامعة الصيفية لاطارات جبهة  البوليساريو والدولة الصحراوية, التي انعقدت بجامعة أحمد بوقرة ببومرداس, أبرز  السيد خاطري, أن المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة الى الصحراء  الغربية, هورست كوهلر, "لم يفصح بعد عن جدول الاعمال والخطوات التي ستتبع خلال  المفاوضات المباشرة التي دعا مجلس الامن الدولي طرفي النزاع  (جبهة  البوليساريو و المملكة المغربية) الى الدخول فيها "بنية صادقة وبدون شروط  مسبقة ".

وذكر في هذا السياق أن القيادة الصحراوية على لسان جبهة البوليساريو, "رحبت"  بتنظيم الجولة القادمة للمفاوضات, المتوقفة منذ 2012,  وأبدت "استعدادها  للتعاون مع كوهلر من اجل تسريع وتيرة العمل التي أكد عليها مجلس الامن الاخير  من خلال تقليصه لمهمة بعثة المينورسو من سنة الى ستة أشهر".

 


اقرأ أيضا:      الوزير الأول الصحراوي يؤكد انفتاح جبهة البوليساريو على الحوار والتفاوض للاستثمار في الثروات


 

ودعا المسؤول الصحراوي, الطرف المغربي, "للتخلي عن تعنته والذي من شأنه أن  يكسر الديناميكية التي يقودها كوهلر والتعامل بنفس الموقف والنية التي أبداها  الجانب الصحراوي" كما دعا مجلس الامن الدولي لأن "يدعم المسار الذي يقوده  المبعوث الاممي للوصول إلى حل يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير عبر  استفتاء يعتبر الممر الاجباري لانهاء مسار تصفية الاستعمار في الصحراء  الغربية".

أما عن الدور الذي قد يلعبه الاتحاد الافريقي في المفاوضات الاممية المباشرة  المرتقبة, أوضح السيد خاطري, أن المنظمة الافريقية "تلعب دورا اساسيا وجوهريا"  سواء في الجلسات المباشرة أو في تهيئة الاجواء أو ممارسة الضغوط على المغرب  لوقف مراوغاته وتعنته, مذكرا بالقرار الافريقي الاخير القاضي بانشاء آلية لبحث  ومتابعة مسار التسوية في الصحراء الغربية, تدعم المجهودات الاممية للوصول الى  حل ,لافتا الى أنه ينتظر أن يتم "تفعيل وتحريك هذه الآلية بعد فصل الصيف لتحضر  قرارها قبل القمة الافريقية المقبلة".

وفيما يخص نهب ثروات الصحراء الغربية, أكد المسؤول الصحراوي أن "المغرب في  سباق مع الزمن من أجل استغلال أكبر قدر من خيرات الصحراء الغربية ومنتجاتها,  ولازال يحاول توريط شركات أوروبية وغربية في عمليات النهب لتعزيز موقفه بالرغم  من انها تتنافى كلية مع كل القرارات الدولية وما ذهبت اليه محكمة العدل  الاوروبية" والتي أكدت لثلاث مرات على أن الصحراء الغربية والمغرب "إقليمين  منفصلين".

و أكد السيد خاطري أدوه أن الجانب الصحراوي "سيواصل من جهته النضال لايقافها  عند حدها بكل الوسائل الديبلوماسية والاعلامية وخاصة باللجوء الى القانون"  لاسيما وان لدينا اليوم "قاعدة قانونية قوية نستند اليها" كما اضاف.

للإشارة, اختتمت اليوم الاربعاء, بجامعة أمحمد بوقرة ببومرداس, فعاليات  الجامعة الصيفية للإطارات الصحراوية, بحضور الأمين العام لحزب جبهة التحرير  الوطني جمال ولد عباس و كل من نائبي رئيس مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني و  عدد من السفراء و ممثلي الأحزاب و الهيئات و المنظمات .

وقد شارك في الطبعة التاسعة لهذه الجامعة الصيفية التي حملت اسم الشهيد "أحمد  بوخاري" و شعار " الذكرى 45 لتأسيس جبهة البوليساريو و اندلاع الكفاح المسلح,  عهد و استمرارية لنيل الحرية و الاستقلال" ما يزيد عن 400 إطار, بالإضافة إلى  مشاركة وفد حقوقي قادم من المناطق الصحراوية المحتلة يضم نشطاء حقوقيين من  مختلف مدن المناطق المحتلة وجنوب المغرب.

الغرض الأساسي من المفاوضات المباشرة هو إيجاد حل يكفل حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره
  أدرج يـوم : الأربعاء, 15 آب/أغسطس 2018 19:34     الفئـة : دولــي     قراءة : 32 مرة   شارك
Banniere interieur Article