Menu principal

Menu principal

البوليساريو يرفض الاقتراحات الرامية إلى توسيع اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 26 حزيران/يونيو 2018 10:43     الفئـة : دولــي     قراءة : 47 مرات
البوليساريو يرفض الاقتراحات الرامية إلى توسيع اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية

بروكسل -  رفضت جبهة البوليساريو رفضا قاطعا اقتراحات المفوضية الاوروبية الرامية إلى توسيع اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي  والمغرب إلى الصحراء الغربية, حسبما صرح به يوم الاثنين ممثلها لدى الاتحاد  الأوروبي, محمد سيداتي.

وفي رسالة وقعتها 89 منظمة وجمعية صحراوية وأجنبية, أكدت جبهة البوليساريو  كونها الممثل الشرعي للشعب الصحراوي -كما تنص على ذلك اللائحة 34/37 لجمعية  العامة لأمم المتحدة- "عن رفضها القاطع لاقتراحات المفوضية الأوروبية لتوسيع  اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية التي يحتلها  المغرب بطريقة غير قانونية منذ أكثر من أربعين سنة".

 


اقرأ أيضا:    سيداتي يجدد رفض جبهة البوليساريو اقتراح ضم الصحراء الغربية إلى اتفاقات الاتحاد الأوروبي-المغرب


 

كما ورد في الرسالة أن "البوليساريو لم تستشره المفوضية الأوروبية أبدا في  هذا المسار", مؤكدين أن "كل تصريح معاكس لهذا فهو خاطئ".

 

وتضيف الرسالة أن مسار الاستشارة الموسع الذي بادرت به المفوضية لم تشمل سوى  فاعلين مرتبطين مباشرة بالحكومة المغربية, وعليه فإن "هذه المقاربة كانت في  تناقض واضح مع قرار محكمة العدل الاوروبية الذي يؤسس بوضوح لضرورة موافقة  الشعب الصحراوي على هذا المسار, وهو ما لم يتم تحقيقه وتم ابلاغه للمفوضية من  قبل عدد كبير من منظمات المجتمع المدني الصحراوي".

وعلى الرغم من المحاولات المتعددة لتقويض الوضع القانوني لجبهة البوليساريو  فقد كانت محكمة العدل الاوروبية واضحة: "الصحراء الغربية تتمتع بوضع منفصل  ومتميز عن المغرب".

 

==الخوف من نزاعات جديدة==

 

كما تخشى جبهة البوليساريو من أن تؤدي المقاربة الحالية للمفوضية "إلى نزاعات  جديدة, والتي لن تكون بالتأكيد في مصلحة الاتحاد الاوروبي وليس هناك وسيلة  للالتفاف على ذلك. حيث أن الممثل الشرعي للشعب الصحراوي قال أنه يحبذ "تفادي  اتخاذ اجراءات طويلة الأمد أخرى أمام المحاكم ويشجع جهود التركيز على ما ينفع  فعلا: وهو نجاح المسار السياسي الذي يقوده المبعوث الخاص للأمين العام للأم  المتحدة, هورست كوهلر من أجل حل دائم لنزاع الصحراء الغربية".

في هذا الصدد, قالت جبهة البوليساريو من أن "الاتحاد الأوربي له دور أساسي  ليلعبه في دعم المسار السياسي لكن تصرفه إزاء الاتفاقات التجارية بين الاتحاد  الاوروبي والمغرب يهدده.

وأضافت أنه في وقت حساس كهذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي توقيف توقيع اتفاق  تجاري مع المغرب الذي يضم الصحراء الغربية".

 


اقرأ أيضا:      إعادة التفاوض حول اتفاق الصيد بين الاتحاد الاوروبي و المغرب: جبهة البوليساريو ترفع طعنا


 

وبدل هذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي استعمال كافة الوسائل المشروعة لتشجيع  المغرب على العودة إلى طاولة المفاوضات وليس لتقديم تحفيزات له لهدم مفاوضات  السلام".

كما أن التعديلات التجارية المقترحة من قبل الاتحاد الأوروبي "ليست فقط  مخالفة للقانون الدولي لكنها تكافئ كذلك المغرب على احتلاله لكنها تضيع فرصة  استراتيجية: ينبغي على الاتحاد الاوروبي تشجيع التقدم في المسار السياسي من  خلال تطوير حزمة تجارية شاملة تعود بالنفع على طرفي مسار المفاوضات السياسية  وتحقيق عوائد السلام".

من جهة أخرى, جددت جبهة البوليساريو نيتها في الانخراط بصفة بناءة مع الاتحاد  الأوروبي في حوار شامل يستجيب لحاجيات الشعب الصحراوي ويحترم حقنا في تقرير  المصير, ويقدم أفق اتفاق سلام متفق عليه سوية الفرصة لإبرام اتفاق تجاري عادل  وسريع يعود بالنفع على كافة الأطراف".

ووقع الرسالة الموجهة إلى مفوضية الاتحاد الأوربي ما لا يقل عن 89 جمعية  ومنظمة مجتمع مدني صحراوي وفرنسي واسباني وبلجيكي ناشطة في مجال الدفاع عن  حقوق الانسان.

يذكر انه في 11 يونيو قدمت المفوضية الأوروبية للمجلس اقتراحان يرميان لتوسيع  اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية التي يحتلها  المغرب بطريقة غير شرعية منذ أزيد من أربعين سنة.

آخر تعديل على الثلاثاء, 26 حزيران/يونيو 2018 11:05
البوليساريو يرفض الاقتراحات الرامية إلى توسيع اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب إلى الصحراء الغربية
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 26 حزيران/يونيو 2018 10:43     الفئـة : دولــي     قراءة : 47 مرة   شارك
Banniere interieur Article