Menu principal

Menu principal

البويرة: "تاشاشيت" موقع تاريخي عتيق مهدد بالاندثار

  أدرج يـوم : الخميس, 17 أيار 2018 15:56     الفئـة : دولــي     قراءة : 152 مرات

البويرة - حاملا أثقال قرون من التاريخ، لا زال موقع  تاشاشيت الأثري القديم الواقع على أحد التلال المطلة على قرية القمة الحمراء  ببلدية العجيبة (شرق البويرة) في طي النسيان و هو يعاني من آثار الإهمال والتدهور بسبب تقلبات المناخ رغم وعود السلطات المحلية بإعادة الاعتبار لهذا الصرح التراثي.

ويلاحظ الزائر للموقع جليا وجود أثار تكاد تنبثق من الأرضي بالإضافة إلى  أجزاء أخرى من الفخار. وتنتشر الجرار الفخارية على الأرض الذي تبدو هي الأخرى  متآكلة بفعل العوامل المناخية.

وحذر،فاهم باحي، أحد مواطني المنطقة من هذه الوضعية قائلا:ً "إذا لم يتم  القيام بأي شيء على وجه السرعةي فسيختفي بذلك جزء من التاريخ".

و يقع موقع تاشاشيت الأثري الروماني في الجزء العلوي من القمة الحمراء ويغطي  مساحة 45 هكتار. و بالرغم من اكتشافه  منذ عدة سنوات إلا أن مسؤولي القطاع والسلطات المحلية لم يحركوا ساكنا حيال هذا الموقع التاريخي مكتفين بتقديم وعود بحمايته.

كما يقع هذا الموقع في أراض تابعة لخواص مما جعل من الصعب جدًا ترميم الأثار التي هي حاليا عبارة عن بقايا مدمرة.

"إن الحجارة الكبيرة التي استخدمها الرومان لبناء نصب تذكاري لا تزال شاهدة على هذه الفترة التاريخية التي عرفها الموقع"ي وفق ما أوضحه  لوأج المدير بالنيابة للثقافة، ميلود خيدر.

وحسب شهادات السكان المجاورين، فإن الطابق السفلي من هذا الموقع يحتوي على  أجزاء كبيرة من التاريخ والكنوز المخفية. و استنادا للمختصين في الآثار من  مديرية الثقافة المحلية فقد عثر على كنوز أثرية بهذا الموقع تعود إلى فترة  تتراوح بين القرنين الأول والثالث قبل الميلاد.

 

                               -- دعوات من جمعيات محلية لترميم الموقع الاثري --   

 

وبعدما تم اهمال هذا الموقع على مدار عدة سنوات فقد وقع موقع "تاشاشيت" في أيدي اللصوص و رعاة هذه المنطقة الجبلية والزراعية. الرعاة يأتون لرعي قطعانهم  هنا لأن الموقع مهجور تماما. "إن الآثار المتبقية أضحت بقايا مدمرة تحت  العشب"، أوضح لوأج السيد فاهم مضيفا "بعض الرعاة وغيرهم من الأفراد يأتون لنهب الموقع من القطع التاريخية".

وبالإضافة إلى النهب، يتعرض الموقع أيضاً للتهديد من قبل زحف الاسمنت نحوه حيث أنه قام بعض سكان هذه القرية ببناء منازلهم على محيط هذا الموقع، حسب ما  لاحظته وأج بعين المكان. و فيما أعرب بعض المالكين عن استعدادهم للتخلي عن أراضيهم لترميم الموقع والحفاظ عليه غير أن آخرون يرفضون ذلك.

"لقد تم تدمير الموقع بالكامل، لا توجد أية دراسة أو عملية لترميمه. و في هذه الحالة لا بد لي من العمل على أرضي و بناء بيتي الصغير هنا، طالما تم التخلي عنه "، يقول السيد الياس، أحد مالكي الموقع.

ويطالب مالكون آخرون تعويضا من السلطات المحلية في حال ما أرادت استعادة هذا الموقع و ترميمه، علما أنه يقع بمكان ليس بعيداً عن المحطة الشتوية لتيكجدة.

وكانت السلطات المحلية قد أطلقت منذ سنوات مضت دراسة ترميم بطلب من جمعيات محلية. وحول هذا الموضوع أوضح مدير الثقافة لولاية البويرة أن طبيعة الموقع  التابع لخواص جعل من الصعب ترميم البقايا التاريخية لتاشاشيت.

وكان مواطنو القمة الحمراء و الجمعيات المحلية قد دعوا والي البويرة مصطفى ليماني خلال اجتماع عقد في فبراير الماضي مع المجتمع المدني في بشلول (شرق البويرة) من أجل ترميم والتكفل بهذا الموقع الأثري، غير أنه لم يتخذ أي إجراء منذ ذلك التاريخ.

وتطالب الجمعيات المحلية مثل "أصدقاء صالح سعداوي" على وجه الخصوص بتدخل سلطات الولاية من أجل ترميم و حماية هذا الموقع التاريخي والسياحي المهم الذي تم تصنيفه وتسجيله ضمن التراث الوطني منذ سنة 2009.

آخر تعديل على الخميس, 17 أيار 2018 16:56
البويرة: "تاشاشيت" موقع تاريخي عتيق مهدد بالاندثار
  أدرج يـوم : الخميس, 17 أيار 2018 15:56     الفئـة : دولــي     قراءة : 152 مرة   شارك
Banniere interieur Article