Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

إعداد برنامج وطني خاص بتوزيع مياه السقي الفلاحي في حالة إعلان موسم جفاف

  أدرج يـوم : الإثنين, 10 شباط/فبراير 2020 18:19     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 105 مرات
إعداد برنامج وطني خاص بتوزيع مياه السقي الفلاحي في حالة إعلان موسم جفاف

تيارت - أعلن وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، يوم الاثنين بتيارت أنه سيتم إعداد برنامج وطني خاص بتوزيع المياه الموجهة للسقي الفلاحي بناء على تقييم شامل شهر أبريل المقبل في حالة إعلان موسم جفاف.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة خلال زيارته التفقدية إلى الولاية أن "وزارة الموارد المائية ستقوم بإعداد برنامج خاص بتوزيع الموارد المائية الموجهة للسقي الفلاحي شهر أبريل لإنقاذ الموسم الفلاحي في حالة عدم تساقط الأمطار خلال شهري مارس وأبريل"، مشيرا إلى أنه "ما زال الوقت مبكرا لإعلان حالة جفاف وأن الموارد المائية الموجودة ستمكننا من تجاوز سنة 2020 بكل أريحية".

وقال أرزقي براقي أنه "يجري العمل على حشد المياه الناتجة عن معالجة المياه المستعملة لاستغلالها في السقي الفلاحي ورفع منسوب السدود من خلال نزع الأوحال، حيث أن الوكالة الوطنية للسدود في طور إنشاء شركة مختصة لنزع الأوحال والتي ستتدعم إمكانياتها بباخرتين مختصين خاصة بعد النتائج الإيجابية المسجلة في هذا المجال التي مكنت من رفع منسوب المياه بالسدود من خلال نزع 5 ملايين متر مكعب من الأوحال من السدود المنتشرة عبر التراب الوطني".

وشدد الوزير أثناء إعطاءه إشارة انطلاق مشروع إنجاز محطة لمعالجة المستعملة بفرندة على "ضرورة العمل على تعميم استغلال الأوحال الناتجة عن معالجة المياه المستعملة لأغراض فلاحية وضرورة قيام مديريات الموارد المائية بالتعاون مع مديريات المصالح الفلاحية عبر الوطن بحملة تحسيسية للفلاحين من أجل تعميم هذه التجربة التي لقيت نجاحا كبيرا على مستوى 500 هكتار بمنطقة الحناية بولاية تلمسان.

وأشار السيد براقي إلى أن ولاية تيارت "تقع ضمن أولوية الوزارة بخصوص دعم التزود بالمياه الصالحة للشرب وتحقيق الهدف الرئيسي وهو التزويد على مدار 24 ساعة من خلال برنامجين أحدهما استعجالي وذو مدى قصير يخص رفع كميات التزود بالمياه عبر 13 بلديات قبل حلول موسم الصيف، منها الرصفة ومادنة وعين كرمس ومدريسة و سيدي عبد الرحمن وفرندة التي تم وضع بها حيز الخدمة بئر ارتوازية وينتظر أن ينتهي بها مشروع جلب المياه من الشط الشرقي قبل رمضان المقبل".

وقد أعطى الوزير تعليمات بضرورة تدعيم هذه المنطقة ببئر أخرى من أجل السقي الفلاحي، مضيفا أن" البرنامج يشمل أيضا رفع كميات التزود بالمياه من خلال الانتهاء من مشاريع تدخل ضمن البرنامج الاستعجالي الذي استفادت منه الولاية في وقت سابق قبل نهاية العام المقبل و عبر 11 بلدية أخرى. وتم إعداد برنامج خاص برفع كميات التزود بالمياه بكل من بلديات الرحوية وبوقارة وحمادية."

وأشار الى أن البرنامج الثاني وهو بعيد المدى "يتعلق بربط ولاية تيارت بمحطة تحلية مياه البحر للمقطع (وهران) لتمويل البلديات الشمالية للولاية المعروفة بنقص الموارد المائية الجوفية وجلب المياه من الجنوب انطلاقا من زلفانة بولاية غرداية لدعم التزود بالمياه ببلديات جنوب الولاية والقضاء نهائيا على مشكل ندرة المياه بهذه الولاية وهي المشروعين اللذان سيكون تجسيدهما ضمن أولويات الحكومة فور توفر الموارد المالية حيث يجري حاليا إنجاز دراسات متكاملة من أجل تجسيدهما في الآجال القريبة".

وشملت زيارة وزير الموارد المائية لولاية تيارت وضع حيز الخدمة بئر ارتوازية ببلدية ملاكو التي ستكون أول بلدية بولاية تيارت تمون بمياه الشرب على مدار 24 ساعة، بالإضافة إلى وضع حيز الخدمة مشروع التجفيف الميكانيكي للأوحال بمحطة تصفية المياه المستعملة بتيارت ومعاينة خزان مائي بسعة 10 آلاف متر مكعب ببلدية تيارت.

وذكر مدير الموارد المائية لتيارت، محمد سعدي، خلال تقديمه لعرض حول القطاع أن احتياجات الولاية من المياه تقدر ب 187.000 متر مكعب يوميا، في حين يتم إنتاج 156.500 متر مكعب يوميا.

آخر تعديل على الثلاثاء, 11 شباط/فبراير 2020 12:49
إعداد برنامج وطني خاص بتوزيع مياه السقي الفلاحي في حالة إعلان موسم جفاف
  أدرج يـوم : الإثنين, 10 شباط/فبراير 2020 18:19     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 105 مرة   شارك