Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

منطقة التبادل الحر الافريقية : الإجماع على ضرورة اغتنام الفرصة لتنمية القارة

  أدرج يـوم : الإثنين, 07 تشرين1/أكتوير 2019 19:36     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 6 مرات
منطقة التبادل الحر الافريقية : الإجماع على ضرورة اغتنام الفرصة لتنمية القارة

الجزائر- أكد العديد من الوزراء و المسؤولين الأفارقة, يوم الاثنين بالجزائر العاصمة, على ضرورة اغتنام الفرصة التي تمنحها منطقة التبادل الافريقية الحرة لتنمية القارة.

و أعرب المسؤولون الأفارقة على اجماعهم خلال الندوة الوطنية حول رهانات منطقة التبادل التجاري الحر في القارة الافريقية و الاستراتيجية الوطنية المنتهجة في هذا الشأن المنعقدة اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة بحضور وزراء جزائريين و أفارقه و سفراء و ممثلين عن مؤسسات افريقية و خبراء و جامعيين جزائريين و أجانب.

و خلال مداخلته في الندوة, اعتبر الوزير المالي للاندماج الافريقي, بابر غانو أن اطلاق منطقة التبادل الافريقية الحرة يعد مرحلة "حاسمة" للقارة الافريقية, مضيفا أن فضاء التبادل الحر يشكل أداة اضافية لتعزيز التعاون و التبادلات بين الدول الافريقية لا سيما و انها تحوز على قدرات هائلة في عديد المجالات على غرار الثروات الطبيعية و الزراعة و الموارد المنجمية و تربية المواشي.

و اكد في ذات السياق أن السلطات المالية و الجزائرية توحد جهودها للرقي بالعلاقات الاقتصادية و المبادلات إلى مستوى العلاقات السياسية, مشيدا "بالمجهودات التي بذلتها الجزائر لتسوية النزاع في مالي".

من جهته, حيا وزير التجارة لدولة النيجر, سادو سيدو "مبادرة عقد الندوة التي اطلقتها الجزائر و المواضيع الهامة التي ستناقشها", مذكرا ان الندوة الافريقية لمنطقة التبادل الحر تعكس "التزاما قويا" لكل الدول الافريقية على انشاء سوق افريقية تساهم في تشجيع التصنيع.


إقرأ ايضا:  منطقة التبادل الحر الافريقية: الخبراء يرافعون من أجل تسهيل الاجراءات التجارية بالقارة 


و يرى السيد سيدو في هذا السياق أنه دون التصنيع فإن القارة الافريقية وما تملكه من خيرات طبيعية "لن تتمكن من احراز التنمية", مضيفا أن التحولات التي تعتزم منطقة التبادل الافريقية احداثها "صعبة" اذا ما نظرنا لوضعية القارة لكنها تبقى ممكنة من خلال المتعاملين الاقتصاديين الذين يجب ان تتوفر لهم الأموال اللازمة عن طرق المؤسسات الاقليمية المخولة للاستثمار في بلدان من اختيارهم".

و بدوره أشار وزير التجارة التونسي عمار الباهي إلى أن منطقة التبادل الحر الافريقية ستكون "اكبر منطقة حرة في العالم", مؤكدا أن بلده "التزمت تماما بتطوير علاقاتها الاقتصادية و شراكاتها مع الدول الافريقية في مختلف مجالات النشاط".

و تابع السيد الباهي قائلا أن نجاح منطقة التبادل الافريقية مرتبط بمواجهة تحديات جبارة و تطوير الخطوط الجوية بين هذه الدول و التقرب من أهم المؤسسات المالية لتمويل المشارع الاقتصادية.

و وصفت مديرة مكتب اللجنة الاقتصادية لإفريقيا في شمال افريقيا, السيدة ليليا هاشم نعاس اتفاق انشاء هذه المنطقة بخطوة "كبيرة" للاندماج الافريقي, مؤكدة أن هذه المنطقة تمنح للدول الافريقية الفرصة لرفع التحديات الكبرى على غرار خلق مناصب الشغل و تنويع الاقتصاد و تحقيق اهداف النمو حسب أجندات معينة.


إقرأ ايضا:   منطقة التجارة الحرة لإفريقيا ستشكل سوقا بقيمة 3 ترليون دولار


و أضافت السيدة ليليا نعاس أن منطقة التبادل الافريقية ستسمح بإدخال التصنيع و احراز التنمية و التحول الهيكلي للقارة, موضحة أن الجزائر ستكون من بين مجموعة ال27 دولة افريقية التي ستشارك في حكامة منطقة التبادل الحر.

تمثل منطقة التبادل التجاري الحر الافريقية فضاء يسمح بحرية تنقل السلع و الخدمات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي.

وكانت 44 دولة افريقية قد وقعت على الاتفاق المتضمن انشاء منطقة التبادل الحر في القارة الافريقية عند اطلاقها في مارس 2018 بكيغالي (رواندا). و دخل الاتفاق حيز التطبيق في 30 مايو 2019.

و يُنتظر أن تكون منطقة التبادل التجاري الحر في القارة الافريقية عملية فعليا ابتداء من يوليو 2020.

منطقة التبادل الحر الافريقية : الإجماع على ضرورة اغتنام الفرصة لتنمية القارة
  أدرج يـوم : الإثنين, 07 تشرين1/أكتوير 2019 19:36     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 6 مرة   شارك