Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الجزائر-النيجر: دراسة فرص التعاون في قطاع النقل والأشغال العمومية 

  أدرج يـوم : الأربعاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2018 09:26     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 4 مرات
الجزائر-النيجر: دراسة فرص التعاون في قطاع النقل والأشغال العمومية 

الجزائر - عقد وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغني  زعلان، والوزير النيجيري للتجهيز، قاضي أبدولا، اليوم الثلاثاء بالجزائر  العاصمة لقاء استعرضا خلاله فرص التعاون في قطاع النقل و الاشغال العمومية.

وضم اجتماع العمل علاوة على الوزيرين مسؤولين من وزارة التجهيز النيجيرية  ونظرائهم الجزائريين وسفير النيجر بالجزائر.

وأعرب السيد زعلان و نظيره النيجيري عن ارتياحهما لعلاقات التعاون "الجيدة"  بين الجزائر و النيجر مع التأكيد على ضرورة تبادل البلدين لخبراتهما في قطاع  النقل سيما في ميدان التكوين.

في هذا الصدد، أكد السيد زعلان، أن الجزائر و النيجر يقيمان علاقات أخوة  وصداقة و حسن جوار "ممتازة" مضيفا ان اجتماع العمل هذا كان فرصة لتعزيز هذا  التعاون بشكل اكبر وجعله "واعدا" في مجالات المصالح المشتركة المرتبطة خاصة  بقطاعي النقل و الأشغال العمومية.

كما أشار الى ان قطاع النقل يشكل محركا هاما في مجال التنمية الاقتصادية و الاجتماعية، مضيفا ان الجزائر و وعيا منها بهذا الرهان قد بذلت خلال السنوات  الاخيرة جهودا كبيرة في مجال النقل البري و الجوي و البحري و السكك الحديدية  مع إيلاء اهتمام خاص بجانب التكوين.

وأضاف الوزير، أن جميع هذه الجهود، قد سمحت للجزائر بالحصول على مهارات و خبرة "كبيرة" ينبغي مشاطرتها مع النيجر.


إقرأ أيضا: الجزائر تقدم هبة للنيجر تضم خمس حافلات من صنع وطني


من جانبه، نوه السيد قاضي أبدولاي بالعلاقات التاريخية "القوية" بين البلدين،  مضيفا ان "زيارتنا إلى الجزائر تعد دليلا واضحا على الإرادة السياسية لرئيسي  الدولتين في تجسيد و تعزيز علاقات الصداقة و التعاون الممتازة بين البلدين  المرشحة لأن تتعزز اكثر فأكثر".

كما أكد الوزير النيجيري ان زيارته التي تدوم ثلاثة ايام ستسمح له بتحديد  اوجه التعاون و الشراكة الثنائية، لاسيما جانب التكوين.

وفي تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، أوضح الوزير النيجيري ان زيارته ستسمح  بالاستفادة من التجربة الجزائرية التي اعتبرها "مقنعة" بالنظر الى التقدم الذي  حققته الجزائر في هذا المجال.

من جانبه، أكد السيد زعلان ان اللقاء مع السيد قاضي كان "مثمرا" وسمح بالتطرق  الى عديد المواضيع، لاسيما مشروع الطريق العابر للصحراء (الجزائر-لاغوس).

للتذكير ان الطريق العابر للصحراء يعد مشروعا يربط ستة بلدان هي (الجزائر و النيجر و مالي و تونس و نيجيريا و التشاد).

وقد تم اطلاقه في سنوات ال60، و يتعلق بإنجاز محور طريق يمتد على 4500 كلم  انطلاقا من الجزائر الى لاغوس و يرتبط بطرق اخرى كغرداية الى تونس (2000 كلم)

وباماكو الى تمنراست (2500 كلم) و من زيندر (النيجر) الى نجامينا (2200 كلم).

كما أكد السيد زعلان أن الجانبين قد اشارا خلال هذا اللقاء الى ضرورة تكثيف  التعاون بين الجزائر و النيجر في مجال التكوين من خلال خمسة مراكز جزائرية  للتكوين توضع بالتالي تحت تصرف الطلبة النيجيريين.

وتابع قوله ان الجزائر على استعداد للعمل مع النيجر و تقاسم خبرتها و  مهاراتها مع هذا البلد، لاسيما في مجال المراقبة التقنية، مذكرا بان الجزائر  تتوفر على عديد مخابر المراقبة التقنية في مجال الأشغال العمومية.

للتذكير، سيزور الوزير النيجيري و الوفد المرافق له بعض المشاريع التي تم  إطلاقها في مجال الاشغال العمومية و النقل.

آخر تعديل على الأربعاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2018 09:57
الجزائر-النيجر: دراسة فرص التعاون في قطاع النقل والأشغال العمومية 
  أدرج يـوم : الأربعاء, 21 تشرين2/نوفمبر 2018 09:26     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 4 مرة   شارك