Menu principal

Menu principal

أويحيى يدعو الفلاحين الى احداث "ثورة في الذهنيات" من أجل النهوض بقطاع الفلاحة

  أدرج يـوم : الإثنين, 23 نيسان/أبريل 2018 18:41     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 306 مرات
أويحيى يدعو الفلاحين الى احداث "ثورة في الذهنيات" من أجل النهوض بقطاع الفلاحة صورة وأج

الجزائر - دعا الوزير الأول أحمد أويحيى يوم الاثنين  خلال اشرافه على اختتام الجلسات الوطنية للفلاحة جميع الفلاحين للقيام ب"ثورة  في الذهنيات" للنهوض بقطاع الفلاحة وعصرنته مؤكدا في نفس الوقت ان الدولة  عازمة على تكريس مبدأ "الأرض لمن يخدمها".

و قال السيد أويحيى أمام حشد كبير من الفلاحين و مختلف الفاعلين في القطاع  بحضور عدد من أعضاء الحكومة :"أوجه نداء الى اخواني و أخواتي الفلاحين و  الفلاحات من أجل القيام بثورة في الذهنيات للسماح لقطاع الفلاحة بتحقيق المزيد  من التقدم و العصرنة".

 


اقرأ أيضا:        انطلاق أشغال الجلسات الوطنية للفلاحة


 

و ثمن الوزير الأول  في هذا السياق رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  التي وجهها للمشاركين في اللقاء و التي "طمأنت"-على حد قول السيد أويحيى- عالم  الريف فيما يخص "حرص الدولة على الوقوف جانبه و على الاستمرار في مده بالدعم".

لكن النهوض بالقطاع-يضيف السيد أويحيى- "لن يكون ممكنا لو بقينا نتفرج على 3  ملايين هكتار من الاراضي الفلاحية غير المستغلة" في البلاد.

و لمواجهة هذا الوضع جدد السيد أويحيى حرص الدولة على "الاستغلال الحقيقي لكل  الاراضي الفلاحية العمومية التي منحت سواء في اطار الامتيازات او في اطار  مشاريع اخرى  مؤكدا ان الدولة تعمل على تجسيد مبدأ "الأرض لمن يخدمها".

 


اقرأ أيضا:      الرئيس بوتفليقة يدعو إلى تطوير الصناعات الغذائية وترقية الصادرات الفلاحية


 

و أشار في هذا الاطار الى ضرورة السهر على تحقيق "اعمار فلاحي" لأراضي الهضاب  العليا و الصحراء الى جانب فتح "نقاش وطني شجاع" بخصوص ما يسمى بـ "أراضي  العرش" قصد "الخروج باجماع يرمي لاستغلال هذه الأراضي رعويا أو فلاحيا لفائدة  سكان هذه المناطق".

كما أن ثورة الذهنيات تقتضي-حسب السيد أويحيى- العصرنة و بالتالي انفتاح  القطاع على الاستثمار الخاص الوطني أو الأجنبي قائلا :"لا يمكن أن نتصور تطور  قطاع الفلاحة دون دخول رأس المال" مشيرا الى أن 80 بالمئة من الانتاج الصناعي  مثلا هو منتوج القطاع الخاص.

لكنه استطرد قائلا أن رأس المال هذا لا بد و أن يكون "مقننا و في اطار  ضوابط".

كما أن ثورة الذهنيات تتطلب ادخال المزيد من التقنية و المزيد من المكننة  حسب الوزير الأول الذي لاحظ عزوف الشباب عن خدمة الأرض لاسيما بسبب ضعف  المكننة و هي الوضعية التي تأسف لها رئيس الجمهورية في رسالته.

آخر تعديل على الثلاثاء, 24 نيسان/أبريل 2018 15:50

وسائط

وأج
أويحيى يدعو الفلاحين الى احداث "ثورة في الذهنيات" من أجل النهوض بقطاع الفلاحة
  أدرج يـوم : الإثنين, 23 نيسان/أبريل 2018 18:41     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 306 مرة   شارك