Menu principal

Menu principal

حماية البيئة: دعم ''كامل'' للقطاع للمستثمرين في سوق تدوير النفايات

  أدرج يـوم : الأحد, 22 نيسان/أبريل 2018 16:18     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 325 مرات
حماية البيئة: دعم ''كامل'' للقطاع للمستثمرين في سوق تدوير النفايات

بشار- أكدت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي اليوم الأحد ببشار دعم قطاعها ''الكامل'' للراغبين في الاستثمار في سوق تدوير النفايات وغيرها من المهن الخضراء.

وقالت الوزيرة لدى تفقدها لمركز ما بين البلديات للردم التقني ببشار " إننا ندعم كل عملية استثمار عمومي أو خاص، سيما من قبل الشباب في سوق تدوير النفايات وغيرها من المهن الخضراء من أجل استحداث إقتصاد أخضر حقيقي في مختلف مناطق الوطن ".

ولدى معاينتها لبعض هياكل ذات المنشأة البيئية، شددت وزيرة القطاع على أهمية تجسيد بداخلها مشروع إنشاء وحدة آلية لمعالجة النفايات في إطار عملية تدويرها .


اقرأ أيضا: برنامج لإنجاز 34 محطة لمعالجة عصارة النفايات عبر الوطن


ويهدف هذا المشروع المقترح من قبل مديريتي المركز وقطاع البيئة بالولاية إلى تزويد مركز الردم التقني ما بين البلديات ببشار بوحدة اقتصادية حقيقية في إطار نشاط تدوير النفايات، حسبما ذكر مسؤولو الهيئتين .

ويتم حاليا نشاط معالجة واسترجاع النفايات يدويا على مستوى ذات المركز (39ر178 طن من النفايات المسترجعة في 2017)، فيما تم في نفس السنة نقل نحو 40.000 طن من مختلف النفايات بواسطة سلسلة الجمع المتنقلة للمؤسسة العمومية المحلية " ساورة نت" عبر بلديتي بشار و القنادسة .

وتطلب ذات المركز الذي يغطي مساحة 30 هكتارا استثمارا عموميا تفوق قيمته 450 مليون دج (إنجاز وتجهيز) ووضع حيز الخدمة في 2016 ، حيث سيوفر بواسطة أدراجه الأربعة بطاقة 500.000 متر مكعب لكل واحد منها طاقة تسيير مدمجة يوميا خلال 20 سنة المقبلة أكثر من 300 طن من النفايات من بلديتي بشار والقنادسة، حسب مسؤولي هذه المنشأة .


اقرأ أيضا: التوقيع على اتفاق شراكة جزائري-كندي لإنجاز مشروع نموذجي للتسيير المدمج للنفايات


وقامت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة إثر ذلك بتدشين مرصد مراقبة نوعية الهواء الذي تطلب إنجازه وتجهيزه غلافا ماليا قدره 120 مليون دج .

ويهدف هذا الهيكل البيئي الجديد المزود بتجهيزات حديثة تستجيب للمعايير الدولية في مجال مراقبة الهواء إلى وضع في هذه المنطقة وسائل تقنية وبشرية لمراقبة نوعية الهواء وأثره على الصحة والبيئة، مثلما ذكرت الوزيرة.

'' كما سيكون له مهمة تعزيز وإثراء المعارف العلمية في هذا المجال وسيشكل أداة للإتصال وإعلام الجمهور والهياكل العمومية حول وضعية الهواء، سواء بالمنطقة أو بالوطن"، مثلما أضافت السيدة زرواطي.

وتفقدت الوزيرة مشروع إنجاز مفتشية جهوية للبيئة ببشار معربة عن اعتراضها لوضعية ورشته لعدم تكييف تصميمها الهندسي ومرافقها مع الخصوصيات المناخية والطبيعية للمنطقة، وهو الأمر الذي دفعها إلى توجيه تعليمات "صارمة" لتدارك بعض نقائص ورشة هذا المشروع الذي تطلب استثمارا قطاعيا قدره 45 مليون دج لإنجازه.

وكانت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة تفقدت أمسية السبت شطرا من مشروع إنجاز شبكة للإنارة العمومية تعتمد على نظام الكهروضوئي ( طاقة شمسية) .

ويرمي المشروع في مرحلته الأولى إلى إنجاز 232 نقطة ببلدية بشار من هذا النظام للإنارة العمومية الذي يعتمد على الطاقة الشمسية قبل توسيعها ويتوخى منه أيضا اقتصاد الموارد المالية البلدية، مثلما أوضح مسؤولو المؤسسة العمومية " ساورة نور" المشرفة على المشروع.

كما عاينت السيدة زرواطي حديقة مدينة بشار التي توشك الأشغال بها على نهايتها حيث يرتقب تدشينها في 8 مايو القادم.

واختتمت الوزيرة زيارتها إلى ولاية بشار بعقد لقاء مع الحركة الجمعوية المحلية تم خلالها دراسة ومناقشة عديد المسائل ذات الصلة بأهمية مشاركة الحركة  الجمعوية في حماية البيئة.

آخر تعديل على الأحد, 22 نيسان/أبريل 2018 18:44
حماية البيئة: دعم ''كامل'' للقطاع للمستثمرين في سوق تدوير النفايات
  أدرج يـوم : الأحد, 22 نيسان/أبريل 2018 16:18     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 325 مرة   شارك