Menu principal

Menu principal

"نأمل في تمديد الاتفاق المبرم بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء في اوبيب"

  أدرج يـوم : الجمعة, 20 نيسان/أبريل 2018 14:20     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 49 مرات

باريس- أعرب الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، عباس علي النقي، اليوم الخميس بباريس عن رغبته في أن يتوج الاجتماع المقبل المزمع تنظيمه شهر جوان القادم بتمديد اتفاق دول أوبيب/ والدول غير الأعضاء في أوبيب.

وكانت البلدان الأعضاء في منظمة أوبيب وشركاؤهم من بينهم روسيا قد قرروا يوم 30 أبريل الفارط تجديد اتفاقهم المتضمن تسقيف إنتاج البترول إلى غاية نهاية 2018.

وأبرم هذا الاتفاق في ديسمبر 2016 بين 13 بلدا عضوا بأوبيب و11 منتجا للبترول غير عضو في أوبيب من أجل إعادة التوازن للسوق العالمية للبترول من خلال تخفيض الإنتاج ب 8ر1 مليون برميل يوميا. وقد تحقق هذا الاتفاق بفضل اجتماع الجزائر التاريخي الذي نظم يوم 28 سبتمبر 2016.

وأكد الأمين العام لأوابك في تصريح لوأج على هامش القمة الدولية الـ19 للنفط المنعقدة بباريس تحت شعار "الاستثمار في مستقبل طاقوي متغير"،  أنه "منذ اجتماع الجزائر تغيرت السوق العالمية بشكل إيجابي وقد لاحظنا التزاما كبيرا من قبل الدول الموقعة على هذا الاتفاق" مضيفا ان "هذا الاتفاق كان حاسما بالنسبة لوضع السوق التي نشهدها حاليا".

وتابع السيد النقي يقول "نأمل في تمديد هذا الاتفاق ومواصلته من اجل المستقبل كون الأمر يتعلق باستقرار السوق وسعر البترول في إطار الحدود المعقولة" موضحا أنه ضد ما يعرف بالسعر "العادل" للبرميل كما يسميه البعض.

وفي هذا الصدد قال الأمين العام أن "هذه التسمية +السعر العادل+ قد تكون مفيدة للبعض لكنها لا تناسب البعض الآخر، لهذا فانا مع مصطلح -السعر المناسب- الذي من شأنه إرضاء كل الأطراف"، مشيرا إلى أن "الأمل موجود وفي المقابل يوجد واقع السوق".

وخلال أشغال الصبيحة، وصف الرئيس المدير العام لشركة "توتال"،  السعر الذي يتراوح بين 50 و 60 دولارا ب"الممتاز" محذرا من "تذبذب" السوق ومخاطر انخفاض الأسعار رغم أن سعر البرنت قد بلغ اليوم الخميس 74 دولار.

"نأمل في تمديد الاتفاق المبرم بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء في اوبيب"
  أدرج يـوم : الجمعة, 20 نيسان/أبريل 2018 14:20     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 49 مرة   شارك