Menu principal

Menu principal

تمويل غير تقليدي: انخفاض نسبة التضخم تٌناقض الانتقادات

  أدرج يـوم : السبت, 14 نيسان/أبريل 2018 17:04     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 187 مرات
تمويل غير تقليدي: انخفاض نسبة التضخم تٌناقض الانتقادات

الجزائر-أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى أن اللجوء إلى الدين الداخلي (التمويل غير التقليدي) سمح بخفض نسبة التضخم على عكس ما توقعه بعض الخبراء.

خلال ندوة صحفية كرست لعرض حصيلة الحكومة أوضح السيد أويحيى "لقد قيل الكثير من قبل الخبراء الذين توقعوا أن يؤدي الدين الداخلي إلى التضخم، لكن حمدا لله و يٌمكنني أن أبرهن لكم ذلك من خلال الإحصائيات التي سبق لكم الاطلاع عليها قبل اليوم، أنه إذا كانت نسبة التضخم قد بلغت 6 % في أكتوبر 2017 و 6ر5 % في ديسمبر 2017 ثم 2ر5 % في يناير 2018 فإنها قد انتقلت إلى 9ر4 % في فبراير 2018. و هذا يعني و على عكس ما قيل أن التضخم في تراجع".

و صرح الوزير الأول أمام حشد من الصحفيين "إذا سألتموني كيف مولت الدولة نشاطاتها سأجيبكم بأن ذلك كان ممكنا ليس لانتهاء الأزمة الاقتصادية، لكن لأن الدولة لجأت إلى الدين الداخلي و من ثم فان الخزينة العمومية تقترض من البنك المركزي".

و بعد أن ذكر بأن موضوع اللجوء إلى التمويل غير التقليدي كان قد أثار نقاشا كبير خلال السنة المنصرمة أضاف السيد أويحيى "يمكنني أن أطلعكم بأن هذا الدين كان قد بلغ 2200 مليار دج منها 570 مليار دج خاصة بالميزانية و الباقي خصص لبعث الشبكة المصرفية و تمويل بناء سكنات عدل و كذا لتسديد ديون الدولة لدى مجمعي سونلغاز و سوناطراك".

و برأيه فان هذا الاجراء الذي لقي انتقاد البعض سمح للجزائر بأن تعيش أزمة محروقات "قاتلة" أصعب من تلك التي عاشتها في 1986.

و استرسل قائلا "لكن حمدا لله الجزائر تمكنت من مواجهتها بفضل قرارات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة منها الدفع المسبق للديون الخارجية و انشاء صندوق ضبط الايرادات الذي سمح للبلد بضمان تمويلها لمدة ثلاث سنوات فضلا عن اللجوء إلى التمويل غير التقليدي".

و أردف يقول "الدين الداخلي ليس بالمغامرة حتى أٌوضح الأمر للرأي العام من خلالكم أنتم وسائل الإعلام".

و ذكر من جهة أخرى بأن الدولة اختارت مرافقة هذا الدين الداخلي ببرنامج اصلاح نشر في الجريدة الرسمية بهدف إعادة التوازن لحساباتها الداخلية و الخارجية مع إعادة بعث حركية الاقتصاد الوطني عموما.

تمويل غير تقليدي: انخفاض نسبة التضخم تٌناقض الانتقادات
  أدرج يـوم : السبت, 14 نيسان/أبريل 2018 17:04     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 187 مرة   شارك