Menu principal

Menu principal

الجزائر واسبانيا عازمتان على رفع مستوى شراكتهما الاقتصادية

  أدرج يـوم : الأربعاء, 04 نيسان/أبريل 2018 15:46     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 150 مرات
الجزائر واسبانيا عازمتان على رفع مستوى شراكتهما الاقتصادية

الجزائر -  قررت الجزائر واسبانيا يوم الثلاثاء بالجزائر  العاصمة رفع مستوى شراكتهما الاقتصادية والصناعية إلى نفس مستوى الامتياز  لعلاقاتهما السياسية من خلال الاستفادة من القرب الجغرافي وتكامل اقتصادهما.

وفي بيان مشترك صادر عقب الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس حكومة مملكة  اسبانيا السيد ماريانو راخوي براي إلى الجزائر، كشف البلدان عن قرارهما بتشجيع  مختلف مؤسساتهما، لا سيما منتدى رؤساء المؤسسات والنادي التجاري والصناعي  الجزائري الاسباني، لتكثيف العقود ومضاعفة اللقاءات بين المتعاملين  الاقتصاديين ورجال الأعمال من البلدين.

ومن أجل دفع علاقاتهما الاقتصادية يعتزم الطرفان تشجيع "الانعاش المتوازن  لمبادلاتهما وتشجيع تطوير استثماراتهما والشراكة الدائمة القائمة على المنفعة  المتبادلة لمؤسساتهما"، حسب ما تم التأكيد عليه في البيان المشترك 

 في هذا السياق، أكد الطرف الجزائري أن اجراءاته حول الواردات الرامية إلى  الحد من آثار الانخفاض الحاد لعائدات صادرات الجزائر "عامة وغير تمييزية  ومؤقتة ومخصصة لمواجهة حالة استثنائية".


إقرأ أيضا: الجزائر واسبانيا تعربان عن "ارتياحهما" بخصوص التقدم المسجل في التعاون الثنائي


من جانبها كشفت اسبانيا أن هذه الاجراءات قد اضرت جدا بصادراتها نحو السوق  الجزائرية، معربة في هذا الصدد عن أملها في رؤية "كافة الظروف مجتمعة في أقرب  وقت من أجل انعاش جوهري للمبادلات التجارية بين البلدين".

ومن خلال دراسة الحالة الراهنة للتجارة الثنائية، خلص البلدان إلى أن "بنية  المبادلات تبقى متنوعة قليلا ولا تعكس الامكانيات والفرص الاقتصادية للبلدين".

في هذا الخصوص، أعربت الجزائر عن رغبتها في إقامة علاقات شراكة مثمرة بين  مؤسسات البلدين، مشيرة إلى الأهمية الخاصة لخلق مشاريع مشتركة في البلدين وكذا  ترقية الاستثمارات الاسبانية المباشرة على أراضيها.

ومن جانبها، تشجّع اسبانيا الجهود التي تبذلها السلطات الجزائرية لتحسين مناخ  الأعمال والشراكة.

 

                  -  نحو تعاون اقتصادي متنوع 

          

وشكلت زيارة السيد راخوي فرصة للبلدين للاتفاق على تبادل المعلومات و التجارب ذات الصلة بترقية الصادرات خارج المحروقات لدفع تنمية اقتصادهما.

وبخصوص التعاون الثنائي في مجالي الصناعة و الطاقة، يعمل البلدان على اقامة  شراكة صناعية وتكنولوجية متنوعة.

و في هذا الشأن، فإن البلدين عازمان على تشجيع متعامليهم الاقتصاديين لترقية  نشاطات صناعية ذات الفائدة المتبادلة لا سيما في قطاع المناولة في مجال  السيارات و الزراعة الصناعية و الخزف و كذا الصناعات الكيميائية و البلاستيكية.

كما أعرب البلدان عن املهما في اقامة تعاون مؤسسي في مجالات القياسة و  الاعتماد و كذا الملكية الصناعية.

و بخصوص تعاونهما في مجالي النقل و الأشغال العمومية، يطمح الطرفان إلى ابرام  اتفاق توأمة بين ميناء وهران وميناء في اسبانيا. و يسعيان الى تطوير التكوين و  تبادل الخبرات في هذا المجال بالإضافة إلى تشجيع انجاز مشروع تعاون بين مجمع  SERPORT (الجزائر) و مدرسة ايسكولا اوروبا دي شورت سي شيبينغ.


رئيس الحكومة الاسبانية يعرب عن رغبة بلاده في توطيد علاقاتها مع الجزائر


كما اتفق الطرفان على تعاون في مجال صيانة الأشغال الملاحية والمينائية و كذا  ذات العلاقة بالإشارة البحرية والمساعدة التقنية من أجل إعداد مخطط مدير  للصيانة وتعزيز المنشآت الملاحية والمينائية والإشارات الملاحية. 

وبخصوص قطاع السكن و العمران والمدينة، جدّد البلدان التأكيد على تمسكهما  بتعزيز روابط التعاون في هذه المجالات لا سيما فيما يخص تبادل التجارب و الخبرات في مجالات التخطيط و التسيير الحضري و كذا إصلاح البنايات القديمة  بالإضافة الى تسيير المدينة.

وفيما يتعلق بالتعاون في مجالات البريد و المواصلات و التكنولوجيات و الرقمنة، جدد البلدان في بيانهما المشترك استعدادهما لتعميقها في المحافل  الدولية لا سيما ضمن الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية و اللاسلكية و كذا  الاتحاد البريدي العالمي.

آخر تعديل على الأربعاء, 04 نيسان/أبريل 2018 18:13
الجزائر واسبانيا عازمتان على رفع مستوى شراكتهما الاقتصادية
  أدرج يـوم : الأربعاء, 04 نيسان/أبريل 2018 15:46     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 150 مرة   شارك