Menu principal

Menu principal

لقاء الأعمال الجزائري- الباكستاني: بحث فرص التعاون والشراكة

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 20 آذار/مارس 2018 09:34     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 107 مرات

الجزائر - عكف المشاركون في لقاء الاعمال الجزائري-  الباكستاني, الذي عقد يوم الاثنين بالجزائر العاصمة على بحث و دراسة عدة  محاور تخص التعاون و الشراكة بين البلدين في العديد من مجالات النشاط  الاقتصادي.

و قد استعرض العديد من رجال الاعمال الجزائريين والباكستانيين خلال هذا  اللقاء المنظم من طرف الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة  فرص التعاون و  الشراكة  بين البلدين, سيما في مجالات النسيج والجلود و تجهيزات الجراحة و طب  الأسنان والتجهيزات والعتاد الرياضي بالإضافة الى مجال الصيدلة والتجهيزات  الفلاحية.

وأكد سفير باكستان بالجزائر السيد عمران ياوار أن الارادة كبيرة الموجودة  لدى البلدين يجب ان تترجم في الميدان من خلال تطوير التعاون في المجالات  الاقتصادية والتجارية مذكرا بطبيعة العلاقات "الأخوية " التي تربط بين  البلدين.

وأعرب السيد ياوار عن استعداد باكستان لتحفيز وتطوير علاقاتها التجارية مع  الدول الافريقية بما فيها الجزائر, موضحا أن المبادلات التجارية بين البلدين  ما تزال تبقى "ضعيفة".

كما دعا المتعاملين الاقتصاديين في بلاده الى الاستثمار في الجزائر مستقبلا  نظراً للفرص المتعددة والتسهيلات المتاحة للاستثمار من طرف الجزائر مشجعا  في نفس الوقت المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين للاستثمار ايضا في باكستان.

ومن جانبه, أوضح رئيس غرفة التجارة والصناعة بالمدية السيد عبد الرحمان هادف  للصحافة عقب الاجتماع أن " الاقتصاد الباكستاني ناشئ ومتطور و يمكن للمتعاملين  الاقتصاديين الجزائريين الاستفادة من تجاربه ", ما يسمح للبلاد بتنويع شركائها  الاقتصاديين.

وذكر المتحدث بتوجه الدولة الرامي الى تنويع مصادر الايرادات من العملة  مؤكدا أن هذا الاجتماع يمثل فرصة لربط  شراكات في ثلاثة أو أربعة قطاعات  اقتصادية حيوية .

كما أعرب عن أمله في أن يتم الاستثمار بالفعل في الميدان على المدى القصير.

وردا على سؤال حول حجم التبادل التجاري بين البلدين, أجاب  السيد هادف أنه  "ضعيف " ولا يتعدى ال 26 مليون دولار في السنة.

بالإضافة إلى ذلك  ذكر أن الميزان التجاري ما يزال لصالح باكستان في حين  أن الصادرات الجزائرية نحو هذا البلد تقدر ب "بضعة آلاف الدولارات فقط".

" نصبو الى توقيع عقود شراكة مع الجانب الباكستاني و قد شرعنا في  اعداد  قاعدة للتعاون  بين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين ونظرائهم الباكستانيين  من اجل انشاء مشاريع مشتركة  في الجزائر, حسبما أفادت به لواج المديرة العامة  للغرفة الجزائرية التجارة والصناعة السيدة وهيبة بهلول على هامش هذا اللقاء.

وتابعت ذات المسؤولة تقول "حددنا بعض القطاعات مثل الفلاحة  والنسيج و  الصناعات الصيدلانية التي يملك فيها المتعاملين الباكستانيين خبرة  ومعرفة  جيدة  نسعى حاليا لتكريس شراكات ثنائية في هذه القطاعات" .

وحسب نفس السيدة بهلول فإن وفد رجال الأعمال الذي يقوده المدير العام لهيئة  تنمية التجارة الباكستانيةي السيد عبدول كريم ميمون سيعقد اجتماعاً غدا   الثلاثاء بولاية غليزان ثم في وهران مع المتعاملين الاقتصاديين للاطلاع على  فرص الاستثمار المتاحة.

وعلى هامش هذه اللقاءات سيتم تنظيم لقاءات ثنائية بين المتعاملين الاقتصاديين  من كلا البلدين لبحث فرص الشراكة المتاحة .

لقاء الأعمال الجزائري- الباكستاني: بحث فرص التعاون والشراكة
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 20 آذار/مارس 2018 09:34     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 107 مرة   شارك