Menu principal

Menu principal

الجزائر تحوز على فرص استثمارية " وفيرة " في شتى المجالات

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 06 آذار/مارس 2018 19:35     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 204 مرات
الجزائر تحوز على فرص استثمارية " وفيرة " في شتى المجالات

الجزائر- أكد وزير الخارجية الدنماركي، السيد اندرس سامويلسن يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن  الجزائر تحوز على فرص استثمارية " وفيرة " في شتى المجالات و التي تهم المتعاملين الدنماركيين.

و عبر السيد سامويلسن في كلمته خلال أشغال منتدى الأعمال الجزائري الدنماركي الذي ترأسه مناصفة مع وزير الشؤون الخارجية، السيد عبد القادر مساهل، عن رغبة بلاده في تطوير علاقاتها الاقتصادية و التجارية مع الجزائر التي "تتيح  فرص وفيرة  للاستثمار و في شتى المجالات".

و قال رئيس الدبلوماسية الدنماركية، من جهة أخرى، أن منتدى الأعمال الجزائري الدنماركي يشكل  فرصة لتطوير العلاقات الاقتصادية و التجارية بين البلدين.


اقرأ أيضا: الجزائر تحوز على فرص استثمارية " وفيرة " في شتى المجالات


كما أشار السيد سامويلسن إلى "البعثة القوية من المؤسسات الدنماركية التي ترافقه" خلال زيارته إلى الجزائر  لمدة ثلاثة أيام، مضيفا أن التعاون و المبادلات الموجودة بين المؤسسات الجزائرية و الدنماركية تمثل "أرضية صلبة"  لتعزيز  العلاقات الاقتصادية الثنائية أكثر.

و في هذا الصدد، أكد أن المؤسسات الدنماركية المتواجدة بالجزائر في عدة ميادين كالصناعة الصيدلانية و الطاقة و النقل تطمح إلى تطوير المزيد من نشاطاتها في حين أن المؤسسات غير الحاضرة  تطمح إلى الاستثمار في الجزائر.

و في كلمته أمام رجال الأعمال الدنماركيين المشاركين في المنتدى، قال السيد سامويلسن ان مسعى الاندماج  في السوق الجزائرية يتطلب "تحديد المجال الجيد و الشريك الجيد".

و بخصوص مشروع الشراكة لإنتاج الأنسولين بين مجمع صيدال و نوفو نورديسك، و الذي وضع حجر اساسه يوم الثلاثاء  بمدينة بوفاريك (البليدة)، قال الوزير الدنماركي أنه يسمح  "بنقل حقيقي للتكنولوجيا" و هذا زيادة على خلق مناصب العمل و تغطية السوق الوطنية للدواء.


اقرأ أيضا: وزير الصحة يشرف بالبليدة على وضع حجر أساس إنجاز مصنع أقلام الأنسولين


و كان وزير الشؤون الخارجية الدنماركي قد شرع  يوم الاحد في زيارة عمل إلى الجزائر بدعوة من وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل.

و تندرج هذه الزيارة في اطار مواصلة الحوار السياسي الذي عرف دفعا جديدا بفضل الزيارة التي قام بها الرئيس السابق للديبلوماسية الدانماركية، السيد كريستيان جانسن  للجزائر في فبراير 2016 .

و تشكل  هذه الزيارة فرصة اضافية من اجل اعطاء دفع جديد للتعاون بين الجزائر و مملكة الدانمارك، كما ستسمح ايضا بتبادل وجهات نظر البلدين بخصوص المسائل الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك خاصة الوضعية في كل من منطقة الساحل و ليبيا و الشرق الأوسط إلى جانب المسائل المتعلقة بالهجرة و مكافحة الإرهاب و التطرف العنيف.

كما سمحت زيارة السيد سامويلسن بافتتاح مقر السفارة الدانماركية الجديدة بالجزائر التي أغلقت في 2010.

آخر تعديل على الأربعاء, 07 آذار/مارس 2018 08:48

وسائط

منتدى الأعمال الجزائري الدنماركي ..من أجل تحديد فرص الشراكة بين البلدين وأج
الجزائر تحوز على فرص استثمارية " وفيرة " في شتى المجالات
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 06 آذار/مارس 2018 19:35     الفئـة : اقتصــاد     قراءة : 204 مرة   شارك