Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

معرض الرسام الكاميروني عليوم موسيى: تحويل الشعور بالوحدة في زمن الحجر الى ابداعات تدعو للاحتراز

  أدرج يـوم : الخميس, 18 حزيران/يونيو 2020 16:27     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 735 مرات

 الجزائر - يعرض الفنان التشكيلي الكاميروني عليوم موسيى مجموعة من أعماله الفنية بطريقة العرض الافتراضي و ذلك على صفحة الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي التي بادرت بهذه التظاهرة في إطار برنامجها خلال الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا.

و يشمل هذا المعرض الذي يحمل شعار "الله والأقنعة" مجموعة من الرسومات و اللوحات التي أنجزها الفنان خلال فترة الحجر الصحي الذي فرض في إطار الإجراءات الاحترازية المتخذة عبر العالم للحد من انتشار فيروس كورونا.

و قدم الفنان، الذي ظهر في الفيديو مساء الأربعاء داخل ورشته، معلومات عن عمله الفني الذي يشمل الى جانب الرسم و التصوير الفوتوغرافي أشغال تنصيب و كذا السينوغرافيا. وقدم بالمناسبة شروحا حول طريقته في العمل و أيضا تجربته خلال الحجر الصحي حيث اشتغل على القماش الذي كشف فيه تأثره بالألوان الإفريقية الزاهية.

و أضاف الرسام أن أعماله المنجزة خلال فترة الحجز تحمل رسائل توعوية للحث على الاحتراز من الوباء حيث تظهر الكثير من وسائل الوقاية و التنظيف في اللوحات و الرسومات المعروضة. كما تحمل الشخصيات المجسدة في لوحاته أقنعة متنوعة منها تلك المصنوعة من قماش الزي الأفريقي برسوماته و ألوانه الزاهية.

و تحدث موسيى من خلال الفيديو عن تجربته في الحجر الصحي  وعن الأوضاع المتعبة التي انجرت عن الوضع خاصة حالة الخوف التي انتابت الناس.

و أضاف ان اللوحات التي أنجزتها تحت عنوان "الله و الأقنعة" يستحضر فيها "علاقة البشر باللاهوت بعيدا عن معتقداتهم و عاداتهم" مؤكدا "نحن كلنا مدعوون لحماية أنفسنا والآخرين بالالتزام بالتدابير الاحترازية .

و اشار من جهة اخرى انه اشتغل كثيرا خلال الفترة الأخيرة على "الكلمة" و"اللغة" خاصة لغته الأم مشيرا الى انه نشر في هذا المسعى عدة نصوص على الفايسبوك كما يعمل ايضا على مادة القطن في إبداعاته المتعلقة بالنسيج .

و ثمن بالمناسبة مبادرة تنظيم مثل هذه التظاهرات الفنية عبر النت في ظل عدم التمكن في التواصل المباشر عبر المعارض لغلق الفضاءات .

و يكتشف متتبع هذا الفيديو جمال الأعمال المعروضة و دقة إبداعات موسيى و كذا انتقاءه للمواضيع المتناولة والتي جاءت أنية و ملتصقة ببيئته مع تفتح على العالمية.

و تحدث التشكيلي الكاميروني في كلمة وجهها لزوار معرضه عن طريق تقنية التواصل عن بعد عن وضعية الحجر التي استطاع أن يحولها من"فترة وحدة و انعزال" إلى"لحظات من العمل و الإبداع الفني" معبرا عن سعادته لتقاسم هذه اللحظات مع الجمهور أينما وجد خاصة الجزائريين .

ولد الفنان أليوم موسيى في الكاميرون و هو أيضا مصمم غرا فيك يقدم نظرة تحليلية بشان العديد من القضايا الاجتماعية في بلاده و خارجها و قد شارك في العديد من الاقامات الإبداعية .كما وجهت له دعوات كمبدع للإسهام في كثير من المشاريع الفنية منها اقامة "جامعة الافكار"التي نظمتها جامعة بيستوليتو (ايطاليا) في 2010 و كان من قبل تحصل على منحة للابداع من باريس.

و كمصمم انجز ازياء و اكسيسوارات لمسرحية "في انتظار غودو" للمسرحي الكبير صامويل بيكيت كما تم اختياره للانجاز تصميمات سينمائية للمهرجان الوطني للفنون و الثقافة بالكاميرون سنة 2008 و فاز في سبتمبر الماضي بجائزة التصميم الاولى من مؤسسة " Illy art collection " .(

 

 

معرض الرسام الكاميروني عليوم موسيى: تحويل الشعور بالوحدة في زمن الحجر الى ابداعات تدعو للاحتراز
  أدرج يـوم : الخميس, 18 حزيران/يونيو 2020 16:27     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 735 مرة   شارك
Banniere interieur Article