Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الجزائر تاريخ آخر للاستقلال" أو نظرة أخرى عن الحركة المصالية

  أدرج يـوم : الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2019 13:25     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 16 مرات
الجزائر تاريخ آخر للاستقلال" أو نظرة أخرى عن الحركة المصالية

الجزائر- يقوم استاذ العلوم السياسية نجيب سيدي موسى في مؤلفه الاخير"الجزائر نظرة اخرى للاستقلال، مسارات اتباع مصالي الحاج" باكتشاف جزءا من تاريخ الحركة المصالية و يقدم نظرة جديدة عن حرب التحرير و التزام أتباع مصالي.

و يبني هذا الكتاب الواقع في 302 صفحة والصادر عن منشورات "البرزخ" أطروحته على الالتزام و السرد التاريخي من سنوات الخمسينات الى غاية الجزائر المعاصرة من خلال مختلف مسارات اتباع  الحركة  المصالية  بعد الاستقلال.

ينطلق عمل الكاتب من مراسلة تعود إلى 1958 من محمد سعدون (1926-1978) -معلم و مناضل نفي الى لندن- و التي بعث بها الى مولاي مرباح (1913-1997) ،يتحدث فيها عن تقهقر الحركة إلى فاعل ثانوي (...) بالرغم من تعاطف حزب العمال البريطاني.

و يعود هذا المؤلف الجديد الى تاريخ ظهور الحركة المصالية  بداية من تاريخ نشاه نجم شمال افريقيا في 1920 .

ويستعرض التحالفات مع اليسار الفرنسي و كذا قيام حركة انتصار الحريات الديمقراطية في 1946عقب حل حزب الشعب و أيضا ظهور جمعية النساء المسلمات الجزائريات (افاما) التي كانت تراسها  مامية  شنتوف (1922-2012) ونفيسة حمود (1924-2002).


اقرأ أيضا:      وزير المجاهدين يؤكد أن "القيمة الحقيقية للجزائر في تاريخها"


ابرز الكاتب الالتزام "الصادق" رغم انشقاق حركة انتصار الحريات الديمقراطية في صائفة 1954والذي "أدى بالعديد من المنشقين الابتعاد عن الاحزاب السياسية ".

ويصادف هذا الانشقاق حسب المؤلف مع نهاية ما سمي  "عشرية الأحزاب " لاسيما  حركة انتصار الحريات الديمقراطية و الاتحاد  الديمقراطي للبيان و الحزب الشيوعي الجزائري الذين كانوا يسيطرون على الساحة السياسية الجزائرية قبل الحرب .

وخلال هذه الفترة ظهرت فكرة غرس حتمية الكفاح المسلح في روح المناضلين.

و تم تناول أزمة حركة انتصار الحريات الدمقراطية بطريقة كرونولوجية وبأدق التفاصيل من ديسمبر 1953الى غاية مؤتمر هورنو (بلجيكا) للحركة في جويلية 1954.

و تحدث الكاتب عن نشأة الحركة  في 1954 وعن اعتقال منضاليها والنزاع مع جبهة التحرير الوطني ومحاولات التقرب معه (في مطلع 1962) للتصدي لعنف المنظمة المسلحة السرية حسب المؤلف الذي يستند في هذا الجزء على مراسلات المناضلين و محاضر اجتماعات المكتب السياسي للحركة.

كما يستعرض نجيب سيدي موسى في هذا المؤلف ايضا محاولات رجوع حزب الشعب الجزائري "الذي منع بمجرد استرجاع الاستقلال " الى الساحة السياسية الجزائرية و كذا  اصدار العديد من منشورات المصاليين بصفة سرية.

الا ان  "مسارات الاتباع" بعد جويلية 1962 المشار لها في العنوان  لم تذكر الا قليلا في النص كما هو الشأن بخصوص الحركة الوطنية الجزائرية .

نجيب مؤلف الكتاب ولد بفرنسا عام 1982 وسط أسرة مصالية وهو دكتور في العلوم السياسية و ينتمي للمركز الأوروبي لعلم الاجتماع و العلوم السياسية.

ومن بين مؤلفاته " صنع المسلم ،مؤلف حول طائفية و تطرف المسالة الاجتماعية " الصادر بفرنسا في 2017 .

آخر تعديل على الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2019 19:01
الجزائر تاريخ آخر للاستقلال" أو نظرة أخرى عن الحركة المصالية
  أدرج يـوم : الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2019 13:25     الفئـة : ثقــافــة     قراءة : 16 مرة   شارك
Banniere interieur Article