Menu principal

Menu principal

تيبازة - أعلن وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغاني  زعلان يوم السبت من تيبازة عن تحضير مصالح وزارته بالتنسيق مع قطاعات وزارية  أخرى لمشروع قانون لضبط الحمولة الزائدة لعربات الوزن الثقيل قبل عرضه على  مجلس الوزراء.

و قال الوزير في تصريح صحفي على هامش افتتاحه بتيبازة لملتقى حول "الطرق  الصحراوية من أجل تنمية مستدامة" من تنظيم الجمعية الجزائرية للطرق أن  "الحمولة الزائد لعربات الوزن الثقيل تعد العدو الأول للطرقات" معلنا عن مشروع  قانون لضبط الحمولة يجري التحضير له حاليا بالتنسيق مع قطاعات وزارية أخرى دون  إعطاء تفاصيل أخرى.

و كان الوزير أكد في كلمة افتتاحية للملتقى بحضور والي تيبازة موسى غلاي و  إطارات القطاع و كذا عدد من مكاتب الدراسات و مقاولات الانجاز و المخابر على  ضرورة التفكير في إيجاد حلول تقنية "ذكية و جديدة" لصيانة و المحافظة على شبكة  الطرقات الصحراوية يتم تجسيدها قبل الدراسة و أثناء الانجاز.

و أضاف ذات المسؤول أن الجنوب الجزائري تدعم ب"قوة" خلال السنوات الأخيرة  بشبكة طرقات هامة حيث بلغت من سنة 1999 إلى 2016 أزيد من 25 ألف كلم 90  بالمائة منها بالجنوب الكبير أي بولايات أدرار و تندوف و تمنراست و إليزي و هو  -كما قال- حرص رئيس الجمهورية على فك العزلة على مناطق الجنوب من خلال شق  طرقات جديدة و عصرنة طرقات و فتح آفاق على إفريقيا.

و أبرز السيد زعلان أن مشروع الطريق العابر للصحراء يعبر عن "العمق الإفريقي"  للجزائر و يشكل العمود الفقري لشبكة الطرقات الجزائرية و يربط الشمال بالجنوب  و يفتح "الآفاق" على دول الساحل لمرافقة النشاطات الاقتصادية و السياحية و دفع  ديناميكية المبادلات التجارية.

و بعد أن شرح الأهمية الإستراتيجية و الاقتصادية للطرقات دعا وزير الأشغال  العمومية و النقل المشاركين في أشغال الملتقى إلى الأخذ بعين الاعتبار خصوصية  تضاريس و مناخ المناطق الصحراوية و إبراز خصوصياتها من مرحلة الإنجاز إلى  الصيانة.

و يتعلق الأمر حسب الوزير بإشكاليات يولي لها أهمية بالغة أهمها "تحسين نجاعة  التنظيم الحالي لصيانة الطرقات" و "اختيار تقنيات صيانة التي تتكيف مع خصوصيات  كل منطقة" و "إشكالية التدهور السريع للطرق بسبب الحمولة الزائدة لمركبات  الوزن الثقيل".

من جهته أكد رئيس الجمعية الجزائرية فاروق شيالي أهمية الملتقى الذي يتناول  بالدراسة و المناقشة إشكالية صيانة الطرقات الصحراوية مشيرا الى أن مركبات  الوزن الثقيل تمثل ما بين 40 و 50 بالمائة من الحركة المرورية و أنها "المتسبب  الرئيسي" في تدهور حالة الطرقات فضلا عن كونها تتسبب في حوادث مرور غالبا ما  تكون حصيلتها كارثية.

و قال ذات المسؤول أن الملتقى يعد فضاء لتبادل الخبرات يجمع كل المتدخلين و  المعنيين بقطاع الطرقات من أجل الاطلاع على آخر التطورات و المستجدات المتعلقة  بإتقان الدراسات و التنفيذ و المتابعة و الصيانة.

نشر في اقتصــاد

الجزائرية للمياه تسعى لتقليص معدل التسربات الى 18 بالمئة في حدود 2030

الإثنين 21 أيار 2018 - 15:44
الجزائر - تسعى الجزائرية للمياه لتقليص معدل التسربات في شبكة المياه من 30 بالمئة حاليا الى 18 بالمئة في حدود 2030 حسب ما أعلن عنه يوم الاثنين مديرها العام سماعين عميروش.

المغرب انتهك الشرعية الدولية بغزوه العسكري للصحراء الغربية سنة 1975

الإثنين 21 أيار 2018 - 13:55
التفاريتي (الأراضي الصحراوية المحررة)- أكد الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي أن "المملكة المغربية هي التي انتهكت الشرعية الدولية باجتياحها وغزوها العسكري للصحراء الغربية في 31 أكتوبر1975، وهي التي انتهكت القانون الدولي…

الاتحادية الجزائرية تعفي رابح ماجر من تدريب المنتخب المحلي

الإثنين 21 أيار 2018 - 16:54
الجزائر- أعفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف), رابح ماجر, من تدريب المنتخب الوطني المحلي والتركيز فقط على المنتخب الأول, حسبما أعلنت عنه الهيئة الفيدرالية يوم الاثنين على موقعها الرسمي.

البويرة: استلام مسرح الهواء الطلق للمدينة يوليو القادم

الأحد 20 أيار 2018 - 16:04
البويرة - سيتم استلام و دخول مشروع مسرح الهواء الطلق لمدينة البويرة حيز الخدمة في يوليو القادم بعد عدة أشهر من الانتظار علما أنه تم بعث أشغاله سنة 2012, حسبما كشف عنه يوم الأحد لوأج مدير الثقافة, ميلود خيدر.

هزة أرضية بقوة 4ر3 درجات بولاية مسيلة

الإثنين 21 أيار 2018 - 14:33
الجزائر -سجلت يوم الاثنين في حدود الساعة الواحدة زوالا و11 دقيقة هزة أرضية بلغت شدتها 4ر3 درجات على سلم ريشتر بولاية مسيلة, حسب ما أفاد به بيان لمركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء.

غياب طائر السنونو عن ولايات الوسط بالجزائر مرده التغيرات المناخية

الإثنين 21 أيار 2018 - 14:38
الجزائر - غاب طائر السنونو بشكل ملفت هذه السنة عن ولايات الوسط بالجزائر, فيما يرجح التراجع الملحوظ في تعداد اسراب هذا الطير المهاجر نحو الجزائر الى التغيرات المناخية التي تعرفها البلاد لاسيما مع نهاية فصل الشتاء و بداية فصل الربيع , حسبما أوضحه يوم…

تيبازة - أعلن وزير الأشغال العمومية و النقل عبد الغاني  زعلان يوم السبت من تيبازة عن تحضير مصالح وزارته بالتنسيق مع قطاعات وزارية  أخرى لمشروع قانون لضبط الحمولة الزائدة لعربات الوزن الثقيل قبل عرضه على  مجلس الوزراء.

و قال الوزير في تصريح صحفي على هامش افتتاحه بتيبازة لملتقى حول "الطرق  الصحراوية من أجل تنمية مستدامة" من تنظيم الجمعية الجزائرية للطرق أن  "الحمولة الزائد لعربات الوزن الثقيل تعد العدو الأول للطرقات" معلنا عن مشروع  قانون لضبط الحمولة يجري التحضير له حاليا بالتنسيق مع قطاعات وزارية أخرى دون  إعطاء تفاصيل أخرى.

و كان الوزير أكد في كلمة افتتاحية للملتقى بحضور والي تيبازة موسى غلاي و  إطارات القطاع و كذا عدد من مكاتب الدراسات و مقاولات الانجاز و المخابر على  ضرورة التفكير في إيجاد حلول تقنية "ذكية و جديدة" لصيانة و المحافظة على شبكة  الطرقات الصحراوية يتم تجسيدها قبل الدراسة و أثناء الانجاز.

و أضاف ذات المسؤول أن الجنوب الجزائري تدعم ب"قوة" خلال السنوات الأخيرة  بشبكة طرقات هامة حيث بلغت من سنة 1999 إلى 2016 أزيد من 25 ألف كلم 90  بالمائة منها بالجنوب الكبير أي بولايات أدرار و تندوف و تمنراست و إليزي و هو  -كما قال- حرص رئيس الجمهورية على فك العزلة على مناطق الجنوب من خلال شق  طرقات جديدة و عصرنة طرقات و فتح آفاق على إفريقيا.

و أبرز السيد زعلان أن مشروع الطريق العابر للصحراء يعبر عن "العمق الإفريقي"  للجزائر و يشكل العمود الفقري لشبكة الطرقات الجزائرية و يربط الشمال بالجنوب  و يفتح "الآفاق" على دول الساحل لمرافقة النشاطات الاقتصادية و السياحية و دفع  ديناميكية المبادلات التجارية.

و بعد أن شرح الأهمية الإستراتيجية و الاقتصادية للطرقات دعا وزير الأشغال  العمومية و النقل المشاركين في أشغال الملتقى إلى الأخذ بعين الاعتبار خصوصية  تضاريس و مناخ المناطق الصحراوية و إبراز خصوصياتها من مرحلة الإنجاز إلى  الصيانة.

و يتعلق الأمر حسب الوزير بإشكاليات يولي لها أهمية بالغة أهمها "تحسين نجاعة  التنظيم الحالي لصيانة الطرقات" و "اختيار تقنيات صيانة التي تتكيف مع خصوصيات  كل منطقة" و "إشكالية التدهور السريع للطرق بسبب الحمولة الزائدة لمركبات  الوزن الثقيل".

من جهته أكد رئيس الجمعية الجزائرية فاروق شيالي أهمية الملتقى الذي يتناول  بالدراسة و المناقشة إشكالية صيانة الطرقات الصحراوية مشيرا الى أن مركبات  الوزن الثقيل تمثل ما بين 40 و 50 بالمائة من الحركة المرورية و أنها "المتسبب  الرئيسي" في تدهور حالة الطرقات فضلا عن كونها تتسبب في حوادث مرور غالبا ما  تكون حصيلتها كارثية.

و قال ذات المسؤول أن الملتقى يعد فضاء لتبادل الخبرات يجمع كل المتدخلين و  المعنيين بقطاع الطرقات من أجل الاطلاع على آخر التطورات و المستجدات المتعلقة  بإتقان الدراسات و التنفيذ و المتابعة و الصيانة.

نشر في اقتصــاد