Menu principal

Menu principal

بشار- أكد مشاركون في لقاء لمتعاملين اقتصاديين محليين  ووطنيين نظم هذا الإثنين ببشار على ضرورة مراجعة مجموع التشريعات الوطنية  المتعلقة بتجارة المقايضة عبر الحدود وتوسيع قائمة المنتجات والبضائع  المعنية بهذا النشاط التجاري والإقتصادي.

ويرى رئيس مرصد المتعاملين الإقتصاديين ورجال الأعمال الجزائريين في إفريقيا  الغربية محمد دهاج  " أن تطوير تجارة المقايضة عبر الحدود في الجزائر  وبالخصوص بأربع ولايات الجنوب ( أدرار وتندوف وتمنراست و إيليزي) مسألة مشروطة  بمراجعة النصوص التشريعية المنظمة لهذا النشاط الذي يعود بالفائدة على التنمية  الإقتصادية بهذه المناطق ".

وأشار أن مراجعة شاملة للتشريعات المنظمة لهذا النوع من الأنشطة التجارية  والإقتصادية وتكييفها مع الحقائق التجارية والإقتصادية والإجتماعية الجديدة  بهذه المناطق الجنوبيةي فضلا على كونها وسيلة " فعالة" لمكافحة التهريب لكونها تسمح بمنح إمكانية تحديد ممارس تجارة المقايضةي والمنتوجي وكذا مسار  الصفقة وتفتح طرق تنمية المبادلات بين الجزائر وبلدان إفريقيا الغربية  وأيضا تحسين الظروف الإقتصادية سواء لسكان المناطق الحدودية للوطني أو بتلك  البلدان الإفريقية المعنية.

" يتعين علينا توسيع قائمة المنتجات والبضائع الموجهة لتجارة المقايضة لتشمل  مختلف المنتجات الصناعية الوطنية ي ولا ينبغي تحديدها كما هو الأمر حاليا في  المنتجات الفلاحية الغذائية "ي مثلما ذكر السيد دهاج رئيس المرصد الذي يجمع 

نحو مائة متعامل ورجل أعمال جزائري ناشطا في عدة بلدان بإفريقيا الغربية.

وحاليا فإن المقايضة عبر الحدود مع تلك البلدان محدودة في العجائن الغذائية  والفواكه والخضر ي وأدوات الحدادة ومنتجات المؤسسة الوطنية لتسويق وتوزيع  المنتجات البترولية (نفطال) من دهون وزيوت ي وبعض مواد البناء ي والتبغ المحلي  وبعض المنتجات الإلكتروالمنزلية ي فيما تتمثل منتجات دول إفريقيا الغربية في  فاكهتي المانغا والموز والقهوة ومشتقاتها (نيسكافي) ي والتوابل والحنة والفول  السوداني ي وغيرها من المنتجات المشابهة ي مثلما شرح ذات المتدخل.             

 

توسيع تجارة المقاضية إلى المنتجات الصناعية

                    

وأضاف ذات المتحدث " أن تجارة المقايضة العالمية التي تمارس حاليا بين  الجزائر ومالي والنيجر ي يتوجب توسيعها إلى المنتجات الصناعية ي وذلك في إطار  التنسيق المباشر بين مصالح الجمارك والضرائب والتجارة بكل ولاية جنوبية معنية  بما يسمح بفتح آفاق تجارية واقتصادية جديدة بين المؤسسات ووحدات الإنتاج  المنتشرة عبر تراب تلك الولايات الجنوبية ".  

وجرت أشغال هذا اللقاء الذي بادر به إتحاد التجار والحرفيين الجزائريين بحضور  ممثل للفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين.

و"تقدم الفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين دعمها الكامل  للمقترحات التي قدمها رئيس مرصد المتعاملين ورجال الأعمال الجزائريين في  إفريقيا الغربية  ي وذلك بهدف تطوير الأنشطة التجارية والإقتصادية بين الجزائر 

وبلدان إفريقيا الغربية في إطار تعزيز الروابط بين بلدنا وهذا الجزء من القارة  السمراء ي سيما التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمناطق الحدودية لتلك  البلدان ي وذلك لوضع حد لمختلف أشكال أنشطة التهريب ي وضمان رخاء  السكان" 

كما ذكر من جهته ممثلها محمد حساني .

وبدوره أعرب المدير العام لمؤسسة "بسمة" المختصة في مجال صناعة وتوزيع  المنتجات الزراعية الغذائية كونه من المتعاملين الإقتصاديين الجزائريين الشباب  عن أمله في توسيع قائمة المنتجات الموجهة لتجارة المقايضة عبر الحدود " من أجل  التمكن من توزيع منتجاتنا عبر البلدان الإفريقية".

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه الذي يعقد ببشار مساهمة من المتعاملين  الإقتصاديين الوطنيين لترقية أنشطة المقايضة عبر الحدود ووسيلة لتطوير نشاط  تصدير المنتجات الوطنية ي سيما نحو بلدان إفريقيا الغربية ي كما ذكرالمشاركون.

نشر في جهـوي

صناعات إلكترونية : تصنيع نهائيات الدفع الإلكتروني ابتداء من يونيو المقبل

الأحد 20 أيار 2018 - 16:24
سيدي بلعباس ـ ستشرع المؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية لسيدي بلعباس من خلال مصنعها الجديد للإدماج الالكتروني الذي وضع حيز الخدمة مؤخرا في تصنيع نهائيات الدفع الإلكتروني ابتداء من شهر يونيو المقبل، حسب ما صرح به الرئيس المدير العام لذت المؤسسة جمال بكارة.

" 45 عاما من الكفاح كانت كافية لتخلق تحولاً جذرياً في المجتمع الصحراوي"

الأحد 20 أيار 2018 - 16:55
التفاريتي (الأراضي الصحراوية المحررة) - أكد رئيس الجمهورية الصحراوية, الأمين العام لجبهة البوليساريو, إبراهيم غالي يوم الأحد, أن خمسة وأربعون عاماً انقضت منذ ذلك اليوم الخالد الذي انطلقت فيه رصاصة الثورة الصحراوية, كانت كافية لتخلق تحولاً عميقاً…

الرابطة الأولى 2017-2018 : شباب قسنطينة بامتياز واخفاقات بالجملة

الأحد 20 أيار 2018 - 15:08
الجزائر - أسدل الستار يوم أمس السبت على بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم 2017-2018 بتتويج شباب قسنطينة في السنة الثامنة للاحتراف, حيث نجح في تفنيد كل التكهنات و زعزعة الأندية القوية التي أخفقت في مسعاها, بينما نزل للقسم الأسفل فريقان حديثا…

البويرة: استلام مسرح الهواء الطلق للمدينة يوليو القادم

الأحد 20 أيار 2018 - 16:04
البويرة - سيتم استلام و دخول مشروع مسرح الهواء الطلق لمدينة البويرة حيز الخدمة في يوليو القادم بعد عدة أشهر من الانتظار علما أنه تم بعث أشغاله سنة 2012, حسبما كشف عنه يوم الأحد لوأج مدير الثقافة, ميلود خيدر.

بعد 15 سنة من زلزال بومرداس: زوال الذكريات الأليمة

الأحد 20 أيار 2018 - 18:08
بومرداس- تحل غدا الاثنين الذكرى الخامسة عشرة للزلزال الذي هز في حدود الساعة 7 و 45 دقيقة من مساء يوم 21 مايو 2003 بقوته التي بلغت 8ر6 درجة على سلم ريشتر الأرض من تحت أقدام سكان ولاية بومرداس و ما جاورها من الولايات، مخلفة آلام و ذكريات عميقة زالت…

منتخب أشبال الأمة بسطيف يفوز بالمرتبة الأولى في نهائي بين الثانويات

السبت 19 أيار 2018 - 09:04
الجزائر- فاز أمس الجمعة منتخب مدرسة أشبال الأمة (سطيف) بالمرتبة الأولى في نهايات البرنامج التربوي البيداغوجي بين الثانويات في طبعته الثالثة للموسم الدراسي 2018/2017 على حساب منتخب ثانويات ولاية سكيكدة.

بشار- أكد مشاركون في لقاء لمتعاملين اقتصاديين محليين  ووطنيين نظم هذا الإثنين ببشار على ضرورة مراجعة مجموع التشريعات الوطنية  المتعلقة بتجارة المقايضة عبر الحدود وتوسيع قائمة المنتجات والبضائع  المعنية بهذا النشاط التجاري والإقتصادي.

ويرى رئيس مرصد المتعاملين الإقتصاديين ورجال الأعمال الجزائريين في إفريقيا  الغربية محمد دهاج  " أن تطوير تجارة المقايضة عبر الحدود في الجزائر  وبالخصوص بأربع ولايات الجنوب ( أدرار وتندوف وتمنراست و إيليزي) مسألة مشروطة  بمراجعة النصوص التشريعية المنظمة لهذا النشاط الذي يعود بالفائدة على التنمية  الإقتصادية بهذه المناطق ".

وأشار أن مراجعة شاملة للتشريعات المنظمة لهذا النوع من الأنشطة التجارية  والإقتصادية وتكييفها مع الحقائق التجارية والإقتصادية والإجتماعية الجديدة  بهذه المناطق الجنوبيةي فضلا على كونها وسيلة " فعالة" لمكافحة التهريب لكونها تسمح بمنح إمكانية تحديد ممارس تجارة المقايضةي والمنتوجي وكذا مسار  الصفقة وتفتح طرق تنمية المبادلات بين الجزائر وبلدان إفريقيا الغربية  وأيضا تحسين الظروف الإقتصادية سواء لسكان المناطق الحدودية للوطني أو بتلك  البلدان الإفريقية المعنية.

" يتعين علينا توسيع قائمة المنتجات والبضائع الموجهة لتجارة المقايضة لتشمل  مختلف المنتجات الصناعية الوطنية ي ولا ينبغي تحديدها كما هو الأمر حاليا في  المنتجات الفلاحية الغذائية "ي مثلما ذكر السيد دهاج رئيس المرصد الذي يجمع 

نحو مائة متعامل ورجل أعمال جزائري ناشطا في عدة بلدان بإفريقيا الغربية.

وحاليا فإن المقايضة عبر الحدود مع تلك البلدان محدودة في العجائن الغذائية  والفواكه والخضر ي وأدوات الحدادة ومنتجات المؤسسة الوطنية لتسويق وتوزيع  المنتجات البترولية (نفطال) من دهون وزيوت ي وبعض مواد البناء ي والتبغ المحلي  وبعض المنتجات الإلكتروالمنزلية ي فيما تتمثل منتجات دول إفريقيا الغربية في  فاكهتي المانغا والموز والقهوة ومشتقاتها (نيسكافي) ي والتوابل والحنة والفول  السوداني ي وغيرها من المنتجات المشابهة ي مثلما شرح ذات المتدخل.             

 

توسيع تجارة المقاضية إلى المنتجات الصناعية

                    

وأضاف ذات المتحدث " أن تجارة المقايضة العالمية التي تمارس حاليا بين  الجزائر ومالي والنيجر ي يتوجب توسيعها إلى المنتجات الصناعية ي وذلك في إطار  التنسيق المباشر بين مصالح الجمارك والضرائب والتجارة بكل ولاية جنوبية معنية  بما يسمح بفتح آفاق تجارية واقتصادية جديدة بين المؤسسات ووحدات الإنتاج  المنتشرة عبر تراب تلك الولايات الجنوبية ".  

وجرت أشغال هذا اللقاء الذي بادر به إتحاد التجار والحرفيين الجزائريين بحضور  ممثل للفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين.

و"تقدم الفيدرالية الوطنية للمستوردين والمصدرين الجزائريين دعمها الكامل  للمقترحات التي قدمها رئيس مرصد المتعاملين ورجال الأعمال الجزائريين في  إفريقيا الغربية  ي وذلك بهدف تطوير الأنشطة التجارية والإقتصادية بين الجزائر 

وبلدان إفريقيا الغربية في إطار تعزيز الروابط بين بلدنا وهذا الجزء من القارة  السمراء ي سيما التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمناطق الحدودية لتلك  البلدان ي وذلك لوضع حد لمختلف أشكال أنشطة التهريب ي وضمان رخاء  السكان" 

كما ذكر من جهته ممثلها محمد حساني .

وبدوره أعرب المدير العام لمؤسسة "بسمة" المختصة في مجال صناعة وتوزيع  المنتجات الزراعية الغذائية كونه من المتعاملين الإقتصاديين الجزائريين الشباب  عن أمله في توسيع قائمة المنتجات الموجهة لتجارة المقايضة عبر الحدود " من أجل  التمكن من توزيع منتجاتنا عبر البلدان الإفريقية".

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه الذي يعقد ببشار مساهمة من المتعاملين  الإقتصاديين الوطنيين لترقية أنشطة المقايضة عبر الحدود ووسيلة لتطوير نشاط  تصدير المنتجات الوطنية ي سيما نحو بلدان إفريقيا الغربية ي كما ذكرالمشاركون.

نشر في جهـوي