Menu principal

Menu principal

 

الجزائر- أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ، يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن برنامج الإسكان والقضاء على الأحياء الهشة "متواصل إلى غاية القضاء نهائيا على هذه الأحياء".


 

وقال السيد بدوي في تصريح للصحافة خلال زيارة قادته إلى بلدية براقي (غرب الجزائر العاصمة) في إطار الاحتفاليات الخاصة باليوم الوطني ال51 للبلدية "نطمئن كل المواطنين بأن برنامج الإسكان و القضاء على الأحياء الهشة متواصل إلى غاية القضاء النهائي على هذه الأحياء"، مبرزا أن البرامج السكنية الموجهة لهذه الأحياء "ضخمة و تندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة"، مشيرا إلى أن جزء من هذه البرامج "جاري انجازها و أخرى ستنجز  قريبا".

 

ولدى حديثه ،مع عمال بلدية براقي جدد السيد بدوي تأكيد على أن "مصالحه لن تتخلى عن العمال المتعاقدين".

 

كما أوضح  الوزير أنه تم اختيار بلدية براقي لاحتضان هذه الاحتفالات لكونها "تحمل رمزية للمعاناة و التضحية ضد الإرهاب من أجل الجزائر و لكن اليوم عاد إليها الأمن و الاستقرار بفضل دفاع و تضحيات أبناء الجزائر و قيم السلم و المصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس بوتفليقة سنة 2005"، داعيا الجميع إلى "ترسيخ قيم المصالحة الوطنية و الدفاع الدائم عن الوطن و تعزيز العمل بالديمقراطية التشاركية التي أصبحت قيمة دستورية".


اقرأ أيضا: وزارة السكن تصدر قرارات بخصوص المؤسسات المتأخرة في انجاز مشاريع "عدل"


 

و بهذه المناسبة، حضر السيد بدوي جلسة مداولة بالمجلس الشعبي البلدي خاص بأطفال بلدية براقي، أكد خلالها أن "رئيس الدولة يولي أهمية كبيرة لشريحة الأطفال لأنهم مستقبل الجزائر". كما يحرص الرئيس -- يضيف الوزير-- على ضمان تمدرسهم في ظروف جيدة و ذلك على مستوى كل الأطوار"، كاشفا في ذات الشأن "أن الحكومة قررت تخصيص أكثر من 3200 حافلة للنقل المدرسي في المناطق النائية و البعيدة بهدف تخفيف معاناة تنقل المتمدرسين".

 

وبعد أن أقر بتسجيل "نقائص بخصوص المطاعم المدرسية "، أكد الوزير "أنه سيتم توفير كل الإمكانيات من أجل تقديم وجبات ساخنة للمتمدرسين خاصة منهم في الطور الابتدائي".

 

وخلص إلى القول أن "الدولة الجزائرية حريصة على ضمان تمدرس أبنائها بدليل -- كما قال-- إنجاز المئات من الهياكل سنويا في قطاع التربية و التكوين".

 

 

نشر في مجتمـــع

تصدير ما قيمته 15 مليون أورو من التونة خلال شهر يونيو المنصرم

الخميس 19 تموز/يوليو 2018 - 19:19
عين تموشنت - بلغ حجم الصادرات من منتوج التونة لشهر يونيو لوحده أكثر من 15 مليون أورو , حسبما صرح به يوم الخميس بعين تموشنت مدير الصيد البحري و تربية المائيات بوزراة الفلاحة و التنمية الريفية والصيد البحري , طه حموش.

عجز المغرب والمفوضية الأوروبية في تجديد إتفاق الصيد البحري بعد إنقضاء مهلته

الأربعاء 18 تموز/يوليو 2018 - 18:49
الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين) - أكد مسؤول صحراوي فشل كل من مفوضية الإتحاد الأوروبي والمغرب, في تجديد إتفاق الصيد البحري, الذي إنتهى العمل به في 14 يوليو الجاري, بالرغم من سلسلة اللقاءات والمفاوضات الماراطونية, التي خاضها الطرفان بصورة…

ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021 : إبرام اتفاقية بين مدينتي وهران وليون لتجهيزمعالم أثرية وتاريخية بالإنارة التجميلية

الخميس 19 تموز/يوليو 2018 - 15:17
وهران -أبرمت ولاية وهران ومدينة ليون الفرنسية اتفاقية لإنجاز عملية إنارة تجميلية لبعض المعالم الأثرية والتاريخية بعاصمة الغرب الجزائري تحضيرا لاحتضانها لألعاب البحر الأبيض المتوسط, حسب ما علم يوم الخميس لدى مصالح الولاية.

المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم: تتويج فرقة "التعاونية الثقافية أطليس" من سيدي بلعباس            

الأربعاء 18 تموز/يوليو 2018 - 09:19
مستغانم - توجت فرقة "التعاونية الثقافية أطليس" من سيدي بلعباس بالجائزة الكبرى "سي الجيلالي بن عبد الحليم" للطبعة ال 51 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم الذي اختتمت فعالياته سهرة يوم الثلاثاء بعد ستة أيام من المنافسة.

ظروف استقبال المسافرين تعرف "تحسنا ملحوظا"

الأربعاء 18 تموز/يوليو 2018 - 08:38
وهران- اعتبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية و التعاون و الجالية للمجلس الشعبي الوطني عبد الحميد سي عفيف يوم الثلاثاء بوهران أن ظروف استقبال المسافرين على مستوى المطار الدولي أحمد بن بلة تعرف "تحسنا ملحوظا".

موجة الحرارة: درجات الحرارة تجاوزت 51 درجة بورقلة بداية يوليو (الديوان الوطني للأرصاد الجوية)

الخميس 19 تموز/يوليو 2018 - 16:04
الجزائر- سجلت ولاية ورقلة بداية يوليو رقما قياسيا ب 3ر51 درجة, أي أعلى درجة سجلت في قارة افريقيا خلال هذه الفترة, حسبما أكدته يوم الخميس هوارية بن رقطة المختصة في الأحوال الجوية بالديوان الوطني للأرصاد الجوية.

الانشغالات الرئيسية للقابلات محور اجتماع بوزارة الصحة

الخميس 19 تموز/يوليو 2018 - 13:28
الجزائر- شكلت الانشغالات الرئيسية للقابلات محور اجتماع جمع بمقر وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات مسؤولي الدائرة الوزارية و وفد النقابة الوطنية للقابلات، حسب بيان يوم الخميس للوزارة.

 

الجزائر- أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية ، يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، أن برنامج الإسكان والقضاء على الأحياء الهشة "متواصل إلى غاية القضاء نهائيا على هذه الأحياء".


 

وقال السيد بدوي في تصريح للصحافة خلال زيارة قادته إلى بلدية براقي (غرب الجزائر العاصمة) في إطار الاحتفاليات الخاصة باليوم الوطني ال51 للبلدية "نطمئن كل المواطنين بأن برنامج الإسكان و القضاء على الأحياء الهشة متواصل إلى غاية القضاء النهائي على هذه الأحياء"، مبرزا أن البرامج السكنية الموجهة لهذه الأحياء "ضخمة و تندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة"، مشيرا إلى أن جزء من هذه البرامج "جاري انجازها و أخرى ستنجز  قريبا".

 

ولدى حديثه ،مع عمال بلدية براقي جدد السيد بدوي تأكيد على أن "مصالحه لن تتخلى عن العمال المتعاقدين".

 

كما أوضح  الوزير أنه تم اختيار بلدية براقي لاحتضان هذه الاحتفالات لكونها "تحمل رمزية للمعاناة و التضحية ضد الإرهاب من أجل الجزائر و لكن اليوم عاد إليها الأمن و الاستقرار بفضل دفاع و تضحيات أبناء الجزائر و قيم السلم و المصالحة الوطنية التي بادر بها الرئيس بوتفليقة سنة 2005"، داعيا الجميع إلى "ترسيخ قيم المصالحة الوطنية و الدفاع الدائم عن الوطن و تعزيز العمل بالديمقراطية التشاركية التي أصبحت قيمة دستورية".


اقرأ أيضا: وزارة السكن تصدر قرارات بخصوص المؤسسات المتأخرة في انجاز مشاريع "عدل"


 

و بهذه المناسبة، حضر السيد بدوي جلسة مداولة بالمجلس الشعبي البلدي خاص بأطفال بلدية براقي، أكد خلالها أن "رئيس الدولة يولي أهمية كبيرة لشريحة الأطفال لأنهم مستقبل الجزائر". كما يحرص الرئيس -- يضيف الوزير-- على ضمان تمدرسهم في ظروف جيدة و ذلك على مستوى كل الأطوار"، كاشفا في ذات الشأن "أن الحكومة قررت تخصيص أكثر من 3200 حافلة للنقل المدرسي في المناطق النائية و البعيدة بهدف تخفيف معاناة تنقل المتمدرسين".

 

وبعد أن أقر بتسجيل "نقائص بخصوص المطاعم المدرسية "، أكد الوزير "أنه سيتم توفير كل الإمكانيات من أجل تقديم وجبات ساخنة للمتمدرسين خاصة منهم في الطور الابتدائي".

 

وخلص إلى القول أن "الدولة الجزائرية حريصة على ضمان تمدرس أبنائها بدليل -- كما قال-- إنجاز المئات من الهياكل سنويا في قطاع التربية و التكوين".

 

 

نشر في مجتمـــع