تسجيل دخول

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم
كلمة السر *
حفظ البيانات

وكــــالـة الأنبـــاء الجـــزائريـــة

سعر الصرف للدينار الجزائري : 26/03/2017

 

USD 1$ in 114.35 in 107.77
EUR 1€ in 123.33 in 116.208

 

 

JPY 100¥ in 102.75 in 96.83
GBP in 142.83 in 134.60

 

 

مــواقع واج الجهـــويــة

 
 
 
 

2017/03/27 02:49

    تابع كـل الأخبـار عـلى صفحاتنــا :    facebook   فيسـبوك   Twitter   تـويتـر   Youtube   يـوتيـوب   RSS    خــدمة RSS   

آخر المستجدات في مجال طب السرطان محور يوم تكويني بالجزائر العاصمة

الجزائر- شكلت التوصيات الدولية في مجال التكفل و معالجة السرطان اليوم السبت بزرالدة بالجزائر العاصمة محور يوم تكويني لفائدة الاطباء المختصين في علاج السرطان لمنطقة الوسط.

و في تصريح لوأج أكد البروفيسور عدة بونجار رئيس الجمعية الجزائرية للتكوين و البحث في السرطان أنه تم شرح أخر المستجدات المقدمة خلال ملتقى سان أنتونيو سنة 2016 بالولايات المتحدة للعديد من الأطباء لمنطقة الوسط قصد تأهيلهم.

كما اضاف يقول أنه تم أيضا خلال هذا اللقاء اعطاء شروحات حول " تحيين الفحوصات التي تسبق اختيار العلاج بالأدوية لكل مريض اضافة الى تحيين  آجال العلاج بمختلف الهورمونات".

و حسب البروفيسور فقد تم احصاء 12000 حالة جديدة لسرطان الثدي في سنة 2015 بالجزائر من طرف المعهد الوطني للصحة العمومية مما أدى الى ضرورة الاطلاع على هذه المستجدات لاسيما في مجال العلاج بالأشعة.

من جهة أخرى  أكد المتحدث على ضرورة متابعة حملات التحسيس و التشخيص موضحا أن الخصوصية في الجزائر تكمن في أن المصابين بهذا المرض هم من فئة الشباب.

و قد حضر هذا اليوم التكويني البروفيسور جوزيف غليغوروف رئيس مؤسسة  العلاج بالأشعة و مبحث السرطان لمنطقة المتوسط التي بادرت بتنظيم هذا اللقاء في اطار شراكة مع كليتي الطب بالعاصمة و البليدة.

و ذكر البروفيسور بونجار أن الأمر يتعلق بخامس لقاء يضم أطباء من الجزائر و تونس و المغرب من أجل تقديم المستجدات في مجال العلاج الكميائي و بالأشعة و مبحث السرطان.

و حسب قوله دائما فان علاج سرطان الثدي متوفر لاسيما في مجال الجراحة كما تحترم المقاييس في مجال العلاج الكميائي لأنه " هناك الكثير من المصالح المفتوحة عبر العديد من نواحي منطقة الوسط".

و ذكر البروفيسور بأن الجمعية الجزائرية للتكوين و البحث في السرطان نظمت أمس الجمعة لقاء حول سرطان الدماغ حيث أوضح بأن سرطان الدماغ يمس أيضا فئتي المراهقين و الاطفال.

كما تمكن الاطباء المختصون في السرطان و المختصون في سرطان الأطفال من تبادل خبراتهم حول هذه المواضيع قصد تحسين العلاج المقدم للمرضى  يقول المتدخل.