تسجيل دخول

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم
كلمة السر *
حفظ البيانات

وكــــالـة الأنبـــاء الجـــزائريـــة

سعر الصرف للدينار الجزائري : 26/03/2017

 

USD 1$ in 114.35 in 107.77
EUR 1€ in 123.33 in 116.208

 

 

JPY 100¥ in 102.75 in 96.83
GBP in 142.83 in 134.60

 

 

مــواقع واج الجهـــويــة

 
 
 
 

2017/03/26 23:09

    تابع كـل الأخبـار عـلى صفحاتنــا :    facebook   فيسـبوك   Twitter   تـويتـر   Youtube   يـوتيـوب   RSS    خــدمة RSS   

ولد خليفة يستعرض مع وزير الصحة الإيراني التعاون الثنائي في المجال الصحي و العلمي

الجزائر- استعرض رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد محمد العربي ولد خليفة  يوم الخميس  لدى استقباله لوزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني السيد حسن قاضي زاده هاشمي واقع التعاون الثنائي في المجال الصحي والعلمي بين الجزائر و ايران.

و حسب البيان للمجلس فإن اللقاء تناول "واقع التعاون الثنائي في المجال الصحي والعلمي وأهمية تفعيل الاتفاقيات الموقعة وتوقيع اتفاقيات جديدة تساهم في تعميق علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وتبادل الخبرات  خاصة في المجال البرلماني  الذي شهد بدوره تطورا لافتا خلال السنوات الأخيرة لاسيما على مستوى مجموعتي الصداقة".

و اضاف بيان المجلس ان ولد خليفة "أشاد بالعلاقات الجيدة التي تجمع البلدين مؤكدا على ضرورة مواصلة العمل "للارتقاء بها في شتى الميادين خصوصا وأن الجزائر وإيران يجمعهما التشاور المستمر حول أهم القضايا المطروحة على الساحة الدولية".

و أوضح رئيس المجلس الشعبي الوطني بالمناسبة  أن "علاقات الأخوة والتعاون التاريخية المتميزة والصلبة على المستوى السياسي من خلال تنشيط التفاعل الاقتصادي والمالي والعلمي من خلال المشاريع المشتركة الكبرى تعززت بعد الزيارتين التي قام بهما لإيران فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ثم الزيارات المتتالية لعدد من المسؤولين خاصة زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال لطهران".

و من جهته نوه السيد حسن قاضي زاده هاشمي --حسب ذات المصدر-- بدوره بالعلاقات "المتميزة "التي تربط الجزائر وإيران مؤكدا أن هذه العلاقات "متأصلة بين البلدين ومستمرة في تطور مطرد في شتى المجالات السياسية والاقتصادية".

وجدد الطرفان --كما أضاف -- بيان المجلس لدى التطرقهما  إلى الأوضاع الإقليمية الراهنة التي تتميز بالاضطراب " تمسكهما بضرورة احترام سيادة الدول من أجل تحقيق الأمن والسلم الدوليين".

وفي هذا الصدد "نوه" الوزيرالإيراني بالدور الذي ما فتئت الجزائر تؤديه في المنطقة لتحقيق السلم والأمن والاستقرار.