تسجيل دخول

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم
كلمة السر *
حفظ البيانات

وكــــالـة الأنبـــاء الجـــزائريـــة

سعر الصرف للدينار الجزائري : 15/01/2017

USD 1$ in 108.34 in 114.96
EUR 1€ in 115.28 in 122.34
JPY 100¥ in 94.43 in 100.21
GBP in 131.87 in 139.99

 

مــواقع واج الجهـــويــة

 
 
 
 

2017/01/19 20:10

    تابع كـل الأخبـار عـلى صفحاتنــا :    facebook   فيسـبوك   Twitter   تـويتـر   Youtube   يـوتيـوب   RSS    خــدمة RSS   

تجمع أمل الجزائر يدعوالطبقة السياسية للتفاعل مع رسالة رئيس الجمهورية بتشكيل "جبهة وطنية داخلية"

الجزائر - وجه حزب تجمع أمل الجزائر"تاج",يوم الثلاثاء, دعوة للطبقة  السياسية وفعاليات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية لضرورة "التفاعل الآني,القوي, والإيجابي" مع رسالة رئيس الجمهورية بتشكيل" جبهة وطنية داخلية "لرفع التحديات والتصدي للمخاطرالمحدقة بالوطن.

و في بيان صدر عقب إجتماع مكتبه السياسي حيا حزب "تاج" "هبة" الشعب الجزائري للدفاع عن مكاسب الأمن والاستقرار ورفض الفوضى, وخاصة الشباب على "وعيه واصطفافه للدفاع عن وطنه في فضاءات التواصل الإجتماعي وفي الميدان, ورفض إدخال الجزائر في الفتنة".

و أضاف ذات البيان أن الحزب "نوه بقرار رئيس الجمهورية بالحفاظ على التوجه الإجتماعي للدولة رغم الصعوبات الاقتصادية والمالية التي تواجهها الجزائر",داعيا في ذات الوقت الحكومة والشركاء الإجتماعيين إلى "ضرورة مواصلة لغة الحوار والتشاور في كل الملفات, وتغليب لغة الحكمة والتهدئة والمسؤولية في ظل الظروف والتحديات التي تواجه الجزائر".

و أبدى "تاج " ترحيبه بتوقيع رئيس الجمهورية للمرسومين الخاصين بتشكيل الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات, معتبرا أياها "لبنة أساسية في تكريس شفافية ونزاهة الاستحقاق الانتخابي وترسيخ الديمقراطية".

و في نفس السياق يدعو حزب "تاج" في بيانه الشعب الجزائري بكل مكوناته "للتجند واليقظة والاستعداد لكل محاولات استهداف أمن واستقرارالبلاد".

و عبر المكتب السياسي ل"تاج" عن إعتزازه ب"احترافية وبسالة الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير, وتمسكه بمهامه الدستورية من  خلال المحافظة على الأمن والاستقرار والدفاع عن السيادة الوطنية, كما حيا الحزب "جهود ودورمختلف أسلاك الأمن في بسط الأمن والطمأنينة داخل البلاد وكذا المرابطة على الحدود".

وبعد أن ثمن "تاج" الدور الدبلوماسي الكبير الذي تقوم به الجزائر لحلحلة الأزمة في ليبيا والتقريب بين الفرقاء من خلال الحوار والمصالحة الوطنية دون أي تدخل خارجي, دعا الجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في الإسراع لتمكين الشعب الصحراوي من حق تقرير مصيره مؤكدا في ذات السياق مواقفه الثابتة والدائمة في نصرة القضية الفلسطينية.