Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الاستفتاء على التعديل الدستوري بمثابة "حجر الأساس من أجل التغيير نحو جزائر جديدة"

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 27 تشرين1/أكتوير 2020 09:04     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 39 مرات

تلمسان - أكد كل من وزير الطاقة، عبد المجيد عطار، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة ، ياسين المهدي وليد، اليوم الاثنين بتلمسان، أن الاستفتاء على تعديل الدستور "يعتبر حجر الأساس للتغيير نحو جزائر جديدة".

وصرح وزير الطاقة مخاطبا ممثلي المجتمع المدني المحلي بمقر المجلس الشعبي الولائي لتلمسان، أن تعديل الدستور من بين أولويات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، و يشكل حجر الأساس لبناء الجزائر الجديدة.

وقال "على الشعب الجزائري أن يشارك بقوة يوم أول نوفمبر في الاستفتاء على التعديل الدستوري الذي يشكل جسرا من شأنه أن يقود البلاد إلى الامام".

و لدى تفصيله للمحاور السبعة الكبرى لمشروع تعديل الدستور، دعا السيد عطار ممثلي المجتمع المدني إلى شرح مضمون مشروع الدستور للمواطنين و تحسيسهم حول أهمية ممارسة حقهم الانتخابي للمضي نحو جزائر جديدة مزدهرة وديمقراطية.

 ومن جهته، أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد في مداخلته أنه "لا يمكن الحديث عن الجزائر الجديدة دون الحديث عن اقتصاد جديد قائم على الكفاءات البشرية وتشجيع الشباب على خلق المشاريع المبتكرة".

و أضاف: "لا بد من تغيير عميق في جميع المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية"، مضيفا أن هذا التغيير "يبدأ أولا بالمشاركة في الاستفتاء على تعديل الدستور"، معتبرا أن "الاستفتاء يعد حجر الأساس لبناء الجزائر الجديدة بمشاركة الجميع ليعود البلد إلى مكانته الحقيقية بين الأمم".

ومن جهة أخرى، قام الوزيران  بزيارة عمل الى مؤسسة نفطال الرمشي حيث اطلعا على المشاريع المنجزة في مجال الطاقة (غاز وكهرباء).    و تحقق ولاية تلمسان معدلات "جد معتبرة" في مجال الكهربة بنسبة تفوق 98 بالمئة في حين تجاوزت نسبة الربط بالغاز الطبيعي 73 بالمئة.

وشدد السيد عطار بعين المكان على أهمية استكمال كل المشاريع المسجلة بمناطق الظل مع دعم المجهودات في المجالات الفلاحية والصناعية بتلبية حاجيات الصناعيين والمتعاملين في مجال التزويد بالكهرباء.

وبعدها، توجه الوزيران إلى دار المقاولة التابعة لجامعة "أبو بكر بلقايد" حيث تفاجآ بمستوى المؤسسات الناشئة التي اُنشئت داخل الجامعة والتي دخلت بعضها طور الانتاج.

كما تحدث عضوا الحكومة مطولا مع حاملي المشاريع المبتكرة واعدين إياهم بتقديم يد المساعدة للسماح لهم بالمساهمة في إعادة بعث الاقتصاد الوطني.

ومن المنتظر أن يزور الوزيران غدا الثلاثاء ولاية عين تيموشنت قبل أن يعودا في الظهيرة إلى تلمسان لوضع حيز الخدمة مشروع ربط المواطنين بالغاز الطبيعي بقرية "معزيز" الواقعة في الشريط الحدودي.

واختتم الوزيران زيارتهما بزيارة مركز تعبئة غاز البترول المميع ببلدية شتوان.

الاستفتاء على التعديل الدستوري بمثابة "حجر الأساس من أجل التغيير نحو جزائر جديدة"
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 27 تشرين1/أكتوير 2020 09:04     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 39 مرة   شارك