Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

السلطة الوطنية المستقبلة للانتخابات "ضمان من أجل اقتراع شفاف"

  أدرج يـوم : الأحد, 15 أيلول/سبتمبر 2019 11:19     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 3 مرات
السلطة الوطنية المستقبلة للانتخابات "ضمان من أجل اقتراع شفاف"

قسنطينة - اعتبر رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني اليوم السبت ببلدية الخروب (قسنطينة) السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بمثابة "ضمان من أجل اقتراع شفاف و حر يكرس السيادة الوطنية".

و في لقاء نشطه مع إطارات و مناضلي حزبه بالمركز الثقافي امحمد يزيد أشاد السيد غويني ب"التزام الدولة بمرافقة التوافق لإيجاد حل للأزمة التي تعيشها البلاد من خلال التحضير لانتخابات حرة و شفافة تحترم فيها إرادة الشعب" معتبرا أن المصادقة على القانونين العضويين المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة المكلفة بالانتخابات  و النظام الانتخابي"يعكس الإرادة الحسنة للسلطات العليا في البلاد و تتجه بالبلاد في الاتجاه الصحيح".

و قال السيد غويني: "إن الحوار السياسي يبقى السبيل الوحيد لتخطي الأزمة و يسمح للجزائر من الخروج " مذكرا بأن حزبه "يدعم الحوار و يعمل باستمرار من أجل اقتراح حلول بناءة خدمة لمصلحة البلاد".

و بعد أن وصف التقرير النهائي للهيئة الوطنية للحوار و الوساطة بـ"الشفاف و الشامل و الجامع" ابرز السيد غويني أهمية العمل الذي قامت به هذه الهيئة لـ"إعداد تسوية تأخذ بعين الاعتبار آراء و مقترحات مختلف فعاليات المجتمع". 

و استنادا لنفس المتحدث فإن "المخرجات التوافقية التي يتضمنها التقرير النهائي للهيئة الوطنية للحوار و الوساطة يتعين أن تكون بمثابة ورقة طريق لاعتمادها في مسعى تسوية الأزمة التي تعيشها البلاد".

و دعا السيد غويني كذلك إلى تقوية و تعزيز مؤسسات الدولة و الحفاظ على الوحدة الوطنية.


إقرأ أيضا:   رئيس الدولة يوقع على القانونين العضويين المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وبنظام الانتخابات


و بعد أن أبرز الطابع السلمي للحراك الشعبي من أجل تغيير جذري أفاد بأن تشكيلته السياسية "تدعم المطالب المشروعة و تقترح حلولا بناءة بعيدا عن كل المناورات".

و في الشأن الاجتماعي دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني إلى مواصلة جهود الدولة من أجل تنمية محلية تأخذ بعين الاعتبار المطالب الاجتماعية المعبر عنها من طرف المواطنين كما ألح على أهمية تدارك النقائص المسجلة و تصحيحها خاصة ما تعلق بنموذج الدعم الاجتماعي المعتمد إلى الآن.

و أضاف السيد غويني بأن "الجيش قد وفى بالتزاماته فيما يخص حماية حقوق الشعب و المحافظة على السيادة الوطنية و قام في هذه الفترة العصيبة من تاريخ البلاد بمرافقة جيدة لإرادة الشعب."

و قال: "إن الكرة الآن في منطقة (الشعب و السياسيين) لمواصلة عملية تقوية الوحدة الوطنية و المحافظة عليها عبر انتخابات رئاسية شفافة و حرة يجب إجرائها في أقرب الآجال".

السلطة الوطنية المستقبلة للانتخابات "ضمان من أجل اقتراع شفاف"
  أدرج يـوم : الأحد, 15 أيلول/سبتمبر 2019 11:19     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 3 مرة   شارك