Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

تطويب 19 شخصية كاثوليكية "رمز للعيش معا"

  أدرج يـوم : الإثنين, 10 كانون1/ديسمبر 2018 10:57     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 0 مرات
تطويب 19 شخصية كاثوليكية "رمز للعيش معا" صورة وأج

تيزي وزو - صرح سفير بلجيكا بالجزائر، بيير جيون، يوم الأحد بتيزي وزو، أن تطويب 19 شخصية كاثوليكية أمس السبت بكنيسة سانتا كروز بوهران يعد "رمزا للعيش معا".

وأوضح السيد جيون الذي قدم إلى مدينة تيزي وزو لحضور وقفة ترحم على أربعة أباء بيض، جون شوفيار (إيطاليا) وشارل ديكرز (بلجيكا) وآلين ديولانغارد وكريستيان شيسيل (فرنسا) الذين اغتيلوا يوم 27 ديسمبر 1994 بتيزي وزو على يد الارهاب، أن مراسم التطويب التي جرت بحضور وزير الشؤون الدينية والاوقاف، محمد عيسى  ممثلا لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة  يعد "لحظة مهمة بالنسبة للجزائر وكذلك للرهبان والراهبات الذين أثبتوا وفاءهم إلى غاية التضحية الكبرى في سبيل الحب الالهي".

كما أكد الديبلوماسي البلجيكي الذي حضر مراسم الترحم التي جرت بالمقبرة المسيحية بحضور عائلات وأصدقاء الآباء المغتالين أن هذا التطويب "يعد كذلك رمزا للعيش معا وهو المشروع الذي حمله رئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد العزيز بوتفليقة".


إقرأ أيضا:     تطويب الرهبان ال 19 يندرج في إطار المصالحة الوطنية


وتابع السفير البلجيكي قائلا "هذا الاعتراف الديني الراقي يجسد رسالة للمستقبل وهو كذلك رسالة للحب ومنبع إلهام للجميع".

وذكر السيد جيون أن رجال الدين الأربعة هؤلاء "أرادوا أن يكونوا في الجزائر بجانب الشعب الجزائري لمشاركته في معاناته، لأننا لا نهجر صديقا عندما يكون يعاني"، مضيفا يقول بخصوص شارلز ديكرز أنه "أثر في جيل بأكمله وربما كافة سكان تيزي وزو والجزائر". وقال: "لقد سكن الأفئدة والأذهان".

ومن جهته، صرح الأب الأعلى العام للآباء البيض ستانلي لوبنغو أنه  "بدأ ينظر الى الأشياء بصورة مختلفة ابتداء من الأمس"، موضحا بأنه "منذ اغتيال الآباء البيض الأربعة في 1994 كانت أنظارنا مشدودة الى أولئك الذين اقترفوا هذه المأساة، ولكن منذ أمس أدركت أنه كان يجب بالأحرى النظر الى اخواننا الأربعة وفهم الحقيقة انطلاقا مما عايشوه، للولوج في عجائب الحب الذي لولاه ما بقوا في الجزائر".


إقرأ أيضا:    وهران: انطلاق مراسيم تطويب 19 شخصية دينية مسيحية


ومن جانبه، أكد مسؤول كنيسة تيزي وزو الأب بنوا موانا أن "هذا التطويب دلالة على الأخوة التي تلزمنا على العيش معا على نحو أفضل".

وتابع يقول أن حضور وزير الشؤون الدينية والأوقاف بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية "دلالة على التضامن"، مذكرا أنه خلال العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر كان المسلمون والمسيحيون مستهدفين على حد سواء من طرف الإرهابيين الذين قتلوا كل الذين سعوا من أجل الحقيقة ووقفوا ضد العنف".

آخر تعديل على الإثنين, 10 كانون1/ديسمبر 2018 11:32
تطويب 19 شخصية كاثوليكية "رمز للعيش معا"
  أدرج يـوم : الإثنين, 10 كانون1/ديسمبر 2018 10:57     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 0 مرة   شارك