Menu principal

Menu principal

ضرورة تحليل و مناقشة آفاق الخطاب الديني لتوليد مناعة تحفظ المجتمع 

  أدرج يـوم : الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018 17:03     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 175 مرات

قسنطينة - أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، اليوم الاثنين بقسنطينة على ضرورة تحليل و مناقشة آفاق الخطاب الديني المتداول من أجل "توليد مناعة كافية تحفظ المجتمع من أي انحرافات". 

وأوضح الوزير خلال إشرافه على افتتاح أشغال الملتقى الدولي "راهن الإعلام الديني و آفاقه" بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بأن تحليل ومناقشة الخطاب الديني المتداول في المجتمع الجزائري من شأنه أن "يحول دون فقدان المرجعية الدينية الوطنية الذي يعتبر إسمنت وحدة الوطن و الشعب". 

وشدد السيد عيسى الذي يقوم بزيارة عمل و تفقد إلى ولاية قسنطينة على "ضرورة  قطع الطريق أمام الذين يدعون العلم من الذين لم يتدرجوا في الزوايا و مساجد الجزائر" و يبالغون، كما قال- في "توجيه المجتمع حسب أهوائهم". 

وأشرف الوزير في إطار هذه الزيارة كذلك على افتتاح الملتقى الوطني السادس عشر "وحدة الوطن و الأمة الجزائرية في فكر العلامة عبد الحميد بن باديس" وذلك بدار الثقافة مالك حداد. 

وقام وزير الشؤون الدينية و الأوقاف أيضا بتدشين مسجد الشيخ أحمد حماني وزيارة المركز الثقافي الإسلامي و ذلك بمدينة علي منجلي.

ضرورة تحليل و مناقشة آفاق الخطاب الديني لتوليد مناعة تحفظ المجتمع 
  أدرج يـوم : الإثنين, 16 نيسان/أبريل 2018 17:03     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 175 مرة   شارك