Menu principal

Menu principal

منتدى دافوس: عرض تصور الجزائر حول تسوية النزاعات

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 23 كانون2/يناير 2018 19:45     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 177 مرات
منتدى دافوس: عرض تصور الجزائر حول تسوية النزاعات

دافوس (سويسرا) - شارك وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل اليوم الثلاثاء بدافوس بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة في أشغال المنتدى الاقتصادي العالمي و التي عرض خلالها تصور الجزائر  حول تسوية النزاعات وترقية الحوار والمصالحة.

وأفاد بيان للشؤون الخارجية أن "السيد مساهل الذي شارك كعضو مجموعة في دورة  مخصصة لدارسة الوضع في شمال افريقيا و الشرق الأوسط عرض التصور الجزائري بخصوص  تسوية النزاعات التي تشهدها هذه المنطقة من خلال ترقية حلول سياسية قائمة على الحوار والمصالحة الوطنية".

ولدى تطرقه إلى الوضع في المنطقة، أكد أن "النزاعات و الأزمات ادت على المستوى الاقتصادي بتقليص متوسط نسبة النمو المسجلة قبل  2011 بحوالي 50  بالمائة"ي مضيفا أن هذه النزاعات و الأزمات "تكبح  قدرات النمو الهائلة  المتضمنة في الحركيات الوطنية لتطوير وتنويع الاقتصادات والاصلاحات الهيكلية  التي تمت مباشرتها والتحسن الحالي للنمو العالمي".


 إقرأ أيضا: الجزائر مستعدة لتقاسم تجربتها مع الدول الأخرى في مجال مكافحة التطرف 


كما اكد أن "آفات التطرف العنيف والارهاب والجريمة المنظمة العابرة للأوطان  تستهدف هذه المنطقة أكثر من أي منطقة أخرى في العالم".

و أوضح استنادا إلى تقرير لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية أن "العالم العربي  الذي يحتضن 5 بالمائة من سكان العالم كان سنة 2014 عرضة ل45 بالمائة من أخطر  الاعتداءات في العالم وسجل 5ر68 بالمائة من الوفيات الناجمة عن النزاعات".

من جهة أخرى, أكد السيد مساهل أن "من الاثار المستديمة لهذه النزاعات قطع  علاقات الثقة و اختلال التوازنات داخل المجتمعات و اضعاف الانسجام و الأنسجة  الاجتماعية و تدمير قواعد العيش معا التي تعود أحيانا إلى آلاف السنين وكذا  تردي القيم الأساسية على غرار التسامح و الاعتدال و الحوار و التضامن"ي مؤكدا  أن الأمر يتعلق هنا "بفجوات يجب اصلاحها بعيدا عن التدخلات و العراقيل  الأجنبية".

كما ذكر بأن منطقة شمال افريقيا و الشرق الأوسط تشهد تحديات أخرى "تشكل مسائل  ذات أهمية بالغة". 


 إقرأ أيضا : مدير مركز الكايارت يحذر من أن التطرف العنيف والارهاب شهدا تطورا كبيرا في  القارة الافريقية 


وأشار في هذا الشأن، الى "نسب النمو الديمغرافي المرتفعة في منطقة تعاني من  ضغط تعمير متسارع وموّلد لعدة صعوبات اجتماعية و اقتصادية سيما في اوساط  الشباب". 

وأضاف بيان الوزارة أن "القيود الاقتصادية الهيكلية وتنوع نماذج التسيير  -التي تعرض عواملها المترابطة أحيانا هذه الفئة الهامة من المجتمع على غرار  باقي السكان إلى مزيد من الصعوبات حيث تقلّص بشكل محسوس من فرص التكفل  بطموحاتها العديدة خاصة من حيث التعليم و التشغيل و تدفع بجزء من الشباب إلى  الهجرة بما فيها الهجرة غير الشرعية والتطرف و أخيرا الى العنف المدمّر".  

آخر تعديل على الثلاثاء, 23 كانون2/يناير 2018 20:12
منتدى دافوس: عرض تصور الجزائر حول تسوية النزاعات
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 23 كانون2/يناير 2018 19:45     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 177 مرة   شارك