Menu principal

Menu principal

دعوة لتجديد الخطاب الديني لتحقيق الأمن الفكري للشباب

  أدرج يـوم : الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 19:49     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 276 مرات
دعوة لتجديد الخطاب الديني لتحقيق الأمن الفكري للشباب

قسنطينة- تم التأكيد يوم الاثنين بقسنطينة على ضرورة تجديد الخطاب الديني من أجل "تحقيق الأمن الفكري للشباب الجزائري".

و أبرز في هذا السياق السيد يوسف بلمهدي، عضو المجلس الإسلامي الأعلى في أشغال الندوة العلمية الموسومة : "أهمية القيادة الرشيدة في بناء الأمة" التي احتضنتها قاعة المحاضرات الكبرى بجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية ، بأن بلوغ هذا الهدف يستوجب على وجه الخصوص "تطوير وسائل الخطاب الديني" من خلال "تغيير أسلوب إيصال الرسالة الدينية بالاعتماد على الإيجاز و التعمق في الأفكار".

و أضاف بأنه يتعين أيضا مراعاة ربط أسلوب البلاغ الإعلامي والعلمي مع الخطاب الديني و الإسلامي مع أخذ بعين الاعتبار --كما قال-- خصائص الفئة التي توجه إليها هذه الرسائل الدينية بالموازاة مع استعمال الوسائط التكنولوجية الجديدة و مواكبة تطوراتها.


اقرأ اقرأ: وزارة الشؤون الدينية بصدد "مراجعة متواصلة واصلاح جذري" للخطاب الديني


و استنادا لذات المصدري الذي يشغل أيضا منصب الأمين العام لرابطة علماء دول الساحل، فإن استخدام التقنيات الحديثة سيشكل "حصنا منيعا" ضد من وصفهم ب"أعداء الأمة" الراغبين في تحريف المعرفة الدينية و الدفع بالشباب نحو التطرف و الإرهاب باللجوء لذات الوسائط التكنولوجية.

رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السيد أبو عبد الله غلام الله

 

و بعد أن جدد التأكيد على أن الخطاب الديني يتعين أن يبنى على "الرفق و اللين" باعتماد أسلوب "التعريف و ليس التعنيف" أردف بأنه يفترض على الأمة الإسلامية "الالتزام بالقيم السمحة للدين الإسلامي الحنيف و بالسلوكيات الحسنة قبل إصدار أي أحكام على الآخرين."

و أوضح السيد بلمهدي بأن اختيار موضوع هذه الندوة لم يكن "اعتباطيا" و إنما تم بعد دراسة و مداولة من طرف أعضاء المجلس الإسلامي الأعلى بغية "تنوير أفراد الأمة لاستخلاص العبر من مواقف النبي في القيادة."

كما تخلل ذات الندوة العلمية التي حضرها رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السيد أبو عبد الله غلام الله و جمع من الأساتذة و الباحثين قدموا من عديد جامعات الوطن و طلبة إلقاء عدة محاضرات ارتكزت على أخلاق المصطفى محمد عليه الصلاة و السلام منها على وجه الخصوص "الصلح في سيرة المصطفى" و "نظرات فيما يلي من الحكمة في بيت النبوة"

و "منظومة المحبة و السلام في سيرة خير الأنام" و "الحوار مع الآخر صلح الحديبية نموذجا."

و أعقبت ذات الندوة العلمية عدة مناقشات تمحورت حول دور النخبة المثقفة في توعية الشباب و كيفية الاستلهام من سيرة الأنبياء و الرسل لتقويم السلوكيات و الاهتداء إلى القيادة الرشيدة و مواكبة تغيرات المجتمع دون المساس بقدسية المبادئ الإسلامية.

دعوة لتجديد الخطاب الديني لتحقيق الأمن الفكري للشباب
  أدرج يـوم : الإثنين, 27 تشرين2/نوفمبر 2017 19:49     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 276 مرة   شارك