Menu principal

Menu principal

التجمع الوطني الديمقراطي قدم مترشحين "يجمعون بين الكفاءة  والنزاهة" (أويحيى)

  أدرج يـوم : الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 16:39     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 34 مرات

البليدة - أعتبر الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي  أحمد أويحيى اليوم الجمعة بالبليدة أن حزبه اختار لدخول معترك الانتخابات  المحلية المقبلة مترشحين "يجمعون بين الكفاءة و النزاهة" هدفهم "خدمة المواطن  و ليس مصلحتهم الخاصة".

وفي تجمع شعبي نشطه على مستوى قاعة حسين شعلان في إطار الحملة الانتخابية  لمحليات 23 نوفمبر قال السيد أويحيى أن تشكيلته السياسية لطالما حرصت على  "تقديم مترشحين أكفاء وصادقين خلال كل موعد انتخابي يعملون على خدمة مصالح  الشعب".

وأضاف ذات المتحدث أن المواطنين بحاجة إل منتخبين أكفاء قادرين على "تحقيق  التنمية المحلية و الاستماع لانشغالاتهم بغية العمل على حلها و ليس معارضة  الإدارة بهدف المعارضة دون تحديد أية أهداف".   

وأضاف ذات المسؤول السياسي أن منتخبي حزب التجمع الوطني الديمقراطي "يخرجون  بأيدي نظيفة بعد انتهاء عهدتهم الانتخابية و هو الأمر الذي "يشهد عليه الشعب"، مشيرا إلى أن الأمانة  العامة للحزب "لم تتدخل في اختيار قوائم المترشحين على مستوى البلديات و الولايات و أوكلت المهمة إلى الأمانات الولائية التي تدرك  جيدا المناضلين الأمثل لتولي المسؤولية و تشريف الحزب".

وفي التجمع الذي حضره جمع غفير من المواطنين أكد السيد أويحي أن تشكيلته  السياسية لديها برنامج يرتكز على عدة محاور أبرزها "تبني سياسة الإجماع خدمة  لمصالح الشعب عكس بعض الأحزاب التي تقدم الوعود فقط".

وعلى المستوى الوطني ثمن السيد أويحيى الإجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للخروج من الأزمة المالية التي تعيشها الجزائر  مدافعا عن القرار الخاص باقتراض الخزينة العمومية من البنك المركزي و الذي مكن  -كما قال- من "دفع أجور العمال و الموظفين خلال شهر نوفمبر ورفع التجميد عن  العديد من المشاريع و تمويل مختلف المشاريع السكنية التي ستسلم في المواعيد  المحددة".

وأضاف السيد أويحيى "أن الدولة منذ تاريخ 22 أكتوبر أضحت قادرة على دفع  الرواتب و تسديد ديون المقاولين العالقة و توفير ميزانية البلديات وغيرها من  النفقات الأخرى التي كانت في وقت سابق عاجزة عن دفعها بسبب انخفاض أسعار  البترول".

وفي رده عن المتسائلين حول مصير الألف مليار دولار أكد "أن الشعب الذي  استفاد من السكنات والربط بالغاز الطبيعي وإنجاز الطرقات يعرف جيدا مصير هذه  الأموال التي سخرت لإنجاز نحو أربعة ملايين سكن واعمار الجزائر بشكل عام".

 

وفي نهاية خطابه دعا المواطنين إلى "الخروج بقوة يوم الخميس المقبل  والتصويت لفائدة قوائم حزب التجمع الوطني الديمقراطي مؤكدا أن مترشحي الحزب هم  خير من يستطيع تمثيلهم في المجالس البلدية و الولائية". 

التجمع الوطني الديمقراطي قدم مترشحين "يجمعون بين الكفاءة  والنزاهة" (أويحيى)
  أدرج يـوم : الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 16:39     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 34 مرة   شارك