Menu principal

Menu principal

التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية يرافع من أجل إدارة  "متضامنة" و "شفافة" لمصالح البلديات

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2017 16:21     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 30 مرات

البويرة - رافع رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، محسن بلعباس، اليوم الثلاثاء خلال جولته الانتخابية بالبويرة  تحسبا للانتخابات المحلية في 23 نوفمبري من أجل إدارة "متضامنة" و "شفافة"  لشؤون المجالس الشعبية البلدية.

و أثناء نزوله بمدينة بشلول (شرق البويرة)ي دعا رئيس التجمع من أجل الثقافة و  الديمقراطية المواطنين إلى ضمان الإدارة الدائمة لمصالح البلديات التي يجب أن  تكون "متضامنة" و "شفافة"ي كما حث السيد بلعباس المواطنين على تنظيم أنفسهم في  شكل جمعيات و لجان قرى للمشارےة في صنع القرار فيما يتعلق بتطوير البلدية.

"يجب أن يتحقق هذا التضامن على أرض الواقع بعقد اجتماعات بين المسؤولين المحليين و المواطنين"ي وفق ما ألح عليه محسن بلعباس خلال هذا اللقاء الذي عقد  بالقرب من وسط مدينة بشلول بحضور العديد من المواطنين. و أضاف قائلا: "يجب  علينا أيضا ضمان إدارة شفافة للمال و لمصالح البلديات،  نحن جميعا مسؤولون. يجب  على رئيس المجلس أن يدير شؤون البلدية في شفافية و يقدم تقريرا عن ميزانيتها  العمومية في نهاية كل عهدة لتنوير الرأي العام حول مصير أموال الشعب", مشيرا  إلى أن مشاريع التنمية "يجب أن تنسب إلى البلدية".

وأكد رئيس التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية أن "هذه المبادئ سوف تضمن  إدارة فعالة لشؤون البلدية كما يتوجب على رئيس البلدية القضاء على أي نوع من  الفساد لأنه يمثل المواطنين"ي قبل أن يستدعي سكان بشلول للتصويت على قائمة  حزبه التي تحمل الرقم 31 من أجل انتخاب رجال "شجعان" و "قادرين" على "رفع صوت  الشعب لأن الممثلين المنتخبين للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية ليسوا  ممثلين للإدارة لدى مواطنين، و لكن العكس".

وبالنسبة للسيد بلعباس،  "لا تعاني الجزائر من أزمة اقتصادية، ولكن من أزمة  رجال قادرين على تصحيح الوضع و تطوير البلاد و تحسين الظروف المعيشية للمواطن.  الرجل الحقيقي المنتخب من قبل الشعب يجب أن يكون على بينة من مسؤولياته ويجب  أن يعمل بجد لتحسين الظروف المعيشية للشباب الجزائري (...) في رأيكم, لماذا كل  هؤلاء الشباب يفرون من بلادهم و بهذه الطريقة -- أي الهجرة غير الشرعية-- ؟  لأنه لا يمكنهم العثور على ما يريدونه في بلادهم الجزائر و مناطقهم".

وعلاوة على ذلك، أكد محسن بلعباس على أن البلدية ينبغي أن تكون "فضاء حياة"  للمواطنين و خاصة الشباب, "لذا يجب على المسؤولين العمل من أجل خلق هذا الفضاء  من خلال انجاز مصانع لتوفير مناصب شغل و مراكز للترفيه و الرياضة".

 

وكان رئيس التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية قد نشط في الصباح لقاءات جوارية مماثلة في كل من حيزر و الأصنام و العجيبة و مشدالة و صهاريج (شرق  البويرة).

التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية يرافع من أجل إدارة  "متضامنة" و "شفافة" لمصالح البلديات
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2017 16:21     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 30 مرة   شارك