Menu principal

Menu principal

أويحيى يصف الذين ينادون بتدخل الجيش ب "المهوسين"

  أدرج يـوم : الأربعاء, 25 تشرين1/أكتوير 2017 19:03     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 38 مرات

الجزائر- وصف الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي  احمد أويحيى يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة الذين يدعون الى تدخل الجيش في  الساحة السياسية ب "بالمهوسين غير قادرين على الدفاع عن مواقفهم".

و قال السيد أويحيى على امواج الاذاعة الوطنية "انهم مهوسون غير قادرون على  الدفاع عن مواقفهم ولا زالوا ينتظرون الدبابات لتوصلهم ....الى السلطة".

و بخصوص استخدام الدين لأغراض سياسية اشار الامين العام للتجمع الوطني  الديمقراطي ان "هذا الفصل قد اغلق و ان الدستور واضح" مضيفا ان الجزائريين  "دفعوا ثمنا باهضا".

واضاف "اننا لا نريد في التجمع الوطني الديمقراطي ان يصبح المجتمع الجزائري  غربياي فنحن مسلمون و بلد له تقاليد اسلامية عريقة و ان تكون السياسة هي  السياسة و الا يصبح الشأن الديني موضوع استغلال" مبرزا ان "الديمقراطية بدأت  بدون برنامج و ان الحزب المنحل لم يكن له من برنامج الا القران في حين ان  القران هو تراث للجميع منذ 14 قرنا".

و إثباتا لوجود حرية التعبير -ذكر السيد أويحيى- بوجود اكثر من 100 جريدة و  40 قناة تلفزيونيةي وحرص بهذه المناسبة على الإشادة بالصحافة الوطنية التي  فقدت 104 شهيد "حتى تظل الجزائر الجمهورية واقفة".

و في معرض تطرقه لمكافحة الفساد, اوضح الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي  ان قطاع العدالة ينظر في عديد القضاياي مشيرا الى ان "هناك قضايا اثيرت و اتضح  انها غير عادلة (...) و  فيما عرفته سوناطراك اعتقد ان هناك مظالم كثيرة قد  وقعت و ان ما حدث لشكيب خليل ظلم كبير".

و فيما يتعلق بتصريح وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل حول المغربئ اكد  السيد أويحيى ان حزبه "حزبا جزائريا و نحن خلف حكومتنا 100 % و رد فعل جيراننا  مشكلة تخصهم".

اما بخصوص الملفات الاجتماعية و الاقتصادية, فقد اكد الامين العام للتجمع  الوطني الديمقراطي على ارادة الدولة في الحفاظ على القدرة الشرائية للجزائريين  التي هي "رهاننا الاكبر بدون ديماغوجية و لا شعبوية" داعيا الى بذل الجهود و ان نكون تنافسيين لتجاوز الازمة.

و عن سؤال حول موقف حزبه بخصوص العفو الجبائي, اشار السيد أويحيى الى ان حزبه  "لا يعترضي و كتبنا ذلك في برنامجنا الخاص بالتشريعيات".

و اضاف انه "اذا استطعنا استيعاب كتلة من النقود (الاموال) لكي تدخل في  المحيط الاقتصادي فذلك مفيد للدولة و المجتمع" معتبرا ان محاربة السوق  الموازية "معركة جماعية" تشترك فيها السلطات العمومية و النسيج الاقتصادي و المواطن.

وفي رده على سؤال حول مصير ال1000 مليار دولار المتأتية من مداخيل المحروقات اوضح السيد أويحيى انه "يمكن رؤيتها من خلال انجاز 9000 مدرسة و اكثر من 100  مستشفى و ان ذكر كل شيء سيستغرق ساعات".

أويحيى يصف الذين ينادون بتدخل الجيش ب "المهوسين"
  أدرج يـوم : الأربعاء, 25 تشرين1/أكتوير 2017 19:03     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 38 مرة   شارك