Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

Menu principal


وكالة الأنباء الجزائرية ©
2017 جميع الحقوق محفوظة
- نسخة موبايل -

الوادي : تشجيع نشاط تربية المائيات باعتباره موردا إضافيا للإقتصاد الوطني 

  أدرج يـوم : الأحد, 08 تشرين1/أكتوير 2017 16:15     الفئـة : جهـوي     قراءة : 1 مرات
الوادي : تشجيع نشاط تربية المائيات باعتباره موردا إضافيا للإقتصاد الوطني  صورة وأج أرشيف

الوادي - أبرز وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد  البحري عبد القادر بوعزقي يوم الأحد بولاية الوادي أهمية تشجيع نشاط تربية  المائيات باعتبارها موردا إضافيا للإقتصاد الوطني.

وأوضح الوزير لدى تفقده مشاريع فلاحية متنوعة في إطار اليوم الثاني والأخير  من زيارته إلى هذه الولايةي أنه "ينبغي تشجيع نشاط تربية المائيات من خلال  تعميم استزراع الأسماك بأحواض السقي الفلاحيي باعتبار أن هذه الشعبة تعد موردا  إضافيا للإقتصاد الوطني".

وأشار السيد بوعزقي في ذات السياق أن هذا التوجه يتعين أن يعتمد على تحفيز  أصحاب المستثمرات الفلاحية لولوج عالم الإستثمار في مجال تربية المائيات بما  يسمح بإدماج هذه الشعبة في الفلاحةي باعتبارها نشاطا إستثماريا واعدا.

وذكر وزير القطاع الذي رافقه في هذه الزيارة الميدانية وزير السلطة الشعبية  للإنتاج الفلاحي والأراضي لجمهورية فنزويلا البوليفارية ويلمار ألفريدو كاسترو  سوتيلدوي أن دائرته الوزارية شرعت في تجسيد برنامج تكويني تحسيسي (دورات  تكوينية ) لفائدة الفلاحين الراغبين في الإستثمار مجال تربية المائياتي وهو  تكوين -كما أضاف- متخصص يسمح لهم بامتلاك الآليات التقنية الملائمة والناجعة  لاستزراع الأسماك في المياه العذبة (أحواض السقي الفلاحي).

و''توفر وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري تسهيلات إدارية و  تحفيزات عملية للمستثمرين في مجال تربية المائياتي يتقدمها تمويل المشروع  بالأسماك المستزرعةي بالإضافة إلى ضمان المتابعة الدائمة لمشروع استزراع  الأسماك من طرف المختصين ''ي كما أوضح الوزيري مبرزا في ذات الوقت نجاعة هذا  النشاط في زيادة الإنتاج الزراعي من خلال استغلال بقايا فضلات الأسماك في  تخصيب الأراضي الفلاحية.

ومن جهته أكد الوزير الفنزويلي ويلمار ألفريدو كاسترو سوتيلدو ي أن الجزائر  تتوفر على إمكانيات كبيرة في المجال الفلاحي بشقيه الزراعي والحيوانيي مما  يجعلنا -كما أضاف- "نطمح إلى تحقيق شراكة وتعاون بين البلدين''.

وأبرز بالمناسبة أهمية وضع إستراتيجية عمل تسمح بتبادل الخبرات بين البلدين  لاسيما في مجال زراعة القمح وتربية الأغنام ي وأيضا الإستفادة عموما من  التجربة الجزائرية الرائدة في المجال الفلاحي.

وتفقد الوفد الوزاري مستثمرة فلاحية بمنطقة زملة الفرس بضواحي بلدية عاصمة  الولايةي وهو إستثمار فلاحي لأحد الخواص تتربع على مساحة إجمالية قوامها 861  هكتار منها 344 هكتار مساحة مسقية تتوفر على 30 ألف نخلة مثمرة و15 ألف شجرة  زيتون تزود بالمياه من 7 آبار عميقة و18 بئر تقليديي حسب البطاقة التقنية  للمشروع.

ولدى زيارته الحديقة النباتية للترفيه بوسط بلدية مقر الولاية وهو المشروع  الترفيهي الذي يحتوي على عديد  المرافق الخدماتية ي أكد السيد عبد القادر  بوعزقي على أهمية إستغلال الفضاءات الغابية من طرف المستثمرين للمحافظة على  الغاباتي وفتح فرص للإستثمار  تمكن بإنشاء مناصب شغل جديدة. 

وعاين الوفد الوزاري في ختام هذه الزيارة مستثمرة فلاحية تابعة لأحد  المستثمرين الخواص بالقداشي الشرقي (بلدية الرباح) التي تتوفر على 300 نخلة  مثمرة و400 شجرة زيتون و200 شجرة برتقال وليمون و20 بيت بلاستيكي للزراعة  الموسمية و8 هكتارات مخصصة لمحاصيل الأعلاف و12 هكتار للخضروات.

آخر تعديل على الإثنين, 09 تشرين1/أكتوير 2017 14:04
الوادي : تشجيع نشاط تربية المائيات باعتباره موردا إضافيا للإقتصاد الوطني 
  أدرج يـوم : الأحد, 08 تشرين1/أكتوير 2017 16:15     الفئـة : جهـوي     قراءة : 1 مرة   شارك