Menu principal

Menu principal

أشغال الجمعية العامة الأولى لآلية (أفريبول) تتوج بقرارات هامة ستشكل "خارطة طريق" بالنسبة لقادة الشرطة الأفارقة   

  أدرج يـوم : الثلاثاء, 16 أيار 2017 16:42     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 72 مرات
أشغال الجمعية العامة الأولى لآلية (أفريبول) تتوج بقرارات هامة ستشكل "خارطة طريق" بالنسبة لقادة الشرطة الأفارقة   

الجزائر - أعلن المدير العام للأمن الوطني  اللواء عبد  الغني هامل اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة  أن الجمعية العامة الأولى لآلية  الاتحاد الإفريقي للتعاون في مجال الشرطة (أفريبول)  قد توجت في ختام أشغالها  بقرارات هامة ستشكل "خارطة طريق" بالنسبة لقادة الشرطة الأفارقة.

وأوضح االلواء هامل - في كلمته ألقها في ختام أشغال الجمعية العامة الأولى ل(أفريبول) - أنه "تم الخروج بقرارات هامة ستشكل خارطة طريق بالنسبة لقادة  الشرطة الأفارقة"  معربا عن "يقينه بأنها ستنفذ بكل فعالية"  مع الالتزام بأنه  "سيبذل قصارى جهده بوصفه مديرا للأفريبول  على تنفيذها على أكمل وجه بالتعاون  الوثيق معهم (قادة الشرطة الأفارقة) ومع الاتحاد الإفريقي".

ووصف السيد هامل اللقاء الذي جمع قادة الشرطة الأفارقة  ب"التاريخي"، مشيرا  إلى أنه "جرى في جو أخوي ميزته الجدية في عرض وتبادل الآراء والأفكار وفي طرح  القضايا وسير المناقشات واقتراح الحلول المناسبة لها".

وأضاف قائلا: "سنسعى بتعاون الجميع إلى جعل هذه المنظمة الأمنية آلية عملياتية فعالة تقدم الدعم التقني لكافة أجهزة الشرطة الإفريقية وتضمن تبادل  المعلومات وبصفة مرنة  فيما بينها  وجعلها أيضا مركز علم وإشعاع  خاصة فيما  يتعلق بالدراسات والأبحاث والتخطيط والتدريب والتكوين في جميع ميادين الشرطة  واختصاصاتها".

وبالنظر إلى تعدد واختلاف التحديات من منطقة إلى أخرى  أكد اللواء  أنه "سيتم  العمل بعد تحديد مواطن القوة والثغرات المحتملة  على وضع نظام ملائم لتطوير  القدرات البشرية لأجهزة الشرطة الإفريقية وتنميتها بصفة ناجعة ولتوثيق عرى  التعاون والتنسيق بين الأجهزة".

كما "سيتم السهر على وضع أنظمة اتصال عصرية خاصة بهذه البنية الفتية  كالموقع  الالكتروني وقواعد البيانات لأداء مهامها على أحسن وجه  لاسيما في مجال مكافحة  الإرهاب والإجرام المنظم العابر للأوطان  تكون تحت تصرف جميع أجهزة الشرطة  الإفريقية"، يضيف المدير العام للأمن الوطني.

وقال في هذا الصدد: "تلك بعض الأنشطة التي سنسجلها في برنامج عمل السنوات  الثلاثة القادمة  التي نراها من بين الأولويات في الوقت الراهن لمواجهة  التحديات الأمنية والتهديدات الحالية والمستجدة لما فيه مصلحة وأمن بلداننا  وشعوبنا".

كما اغتنم السيد هامل الفرصة ليعرب مجددا عن "امتنانه الكبير على الثقة التي  وضعها مسؤولو الشرطة الأفارقة في شخصه لرئاسة وإدارة أشغال الجمعية العامة  الأولى للأفريبول".

يذكر أنه تم أمس الاثنين خلال أشغال الجمعية العامة لآلية (أفريبول)  انتخاب  الجزائر لرئاسة الآلية الإفريقية لمدة عامين فيما عادت مناصب نائب الرئيس  الأول والثاني والثالث على التوالي إلى أوغندا ونيجيريا وجمهورية إفريقيا الوسطى في حين عاد منصب المقرر إلى زامبيا.

وكانت الجزائر قد احتضنت على مدار ثلاثة أيام أشغال الجمعية العامة الأولى  لآلية الاتحاد الإفريقي للتعاون في مجال الشرطة (أفريبول) التي نظمتها  المديرية العامة للأمن الوطني بالتنسيق مع لجنة الاتحاد الإفريقي  والتي عرفت مشاركة قادة الشرطة الأفارقة ومسؤولي الهيئات الشرطية الجهوية والدولية وتم  خلالها مناقشة القوانين الداخلية للجمعية العامة واللجنة المسيرة بالإضافة إلى  تعيين رئيس وأعضاء اللجان المسيرة للأفريبول وكذا تحديد الأطر العامة للتعاون  بين الهيئات الشرطية على المستويات الوطنية والجهوية والقارية والدولية.

ويعد هذا الاجتماع - الذي يأتي بعد المصادقة على قوانينه من قبل قادة الدول والحكومات الأفارقة خلال أشغال القمة 28 العادية للاتحاد الإفريقي التي عقدت  بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا نهاية يناير2017 - بمثابة التأسيس الفعلي لآلية (أفريبول) التي تعد منظمة للتعاون الشرطي الإفريقي  يهدف إنشاءها إلى التوصل لاعتماد رؤية شاملة تسمح بتحسين فعالية ونجاعة مصالح الشرطة الإفريقية  وتتمثل  مهمتها في دعم التعاون الشرطي بين الدول الإفريقية من خلال تبادل المعلومات والممارسات الحسنة في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للأوطان والإرهاب  بالإضافة إلى المساعدة التقنية المتبادلة.

وستشجع هذه الآلية التعاون الشرطي الإقليمي وتعمل على تقريب وجهات النظر بين  رؤساء الشرطة في مجال تقييم التهديدات وتحديد السياسات وتعزيز القدرات  المؤسساتية الشرطية في ميدان التكوين والشرطة العلمية وإدارة أجهزة الشرطة التي تقوم على احترام حقوق الإنسان والعدل والمساواة وكذا تبادل الممارسات  السليمة.

 

وتمثل المنظمة "قيمة مضافة" للتعاون الشرطي الإقليمي والدولي  وتعد "حلفا استراتيجيا" قادرا على الرد الشرطي للتهديدات العالمية في بيئة تتسم بالتطور الدائم.

آخر تعديل على الثلاثاء, 16 أيار 2017 19:08

وسائط

أشغال الجمعية العامة الأولى لآلية (أفريبول) تتوج بقرارات هامة ستشكل "خارطة طريق" بالنسبة لقادة الشرطة الأفارقة   
  أدرج يـوم : الثلاثاء, 16 أيار 2017 16:42     الفئـة : الجـزائـر     قراءة : 72 مرة   شارك